الحكومة العراقية تطلق سراح مئات المعتقلين بتهمة الإرهاب

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 15 مايو 2016 - 2:25 صباحًا
الحكومة العراقية تطلق سراح مئات المعتقلين بتهمة الإرهاب

أعلن عضو مجلس محافظة الأنبار جاسم عسل العيساوي الجمعة إطلاق سراح 500 معتقل من سجن مديرية مكافحة الإرهاب بناحية عامرية الفلوجة بعد أسبوعين من التقرير الذي أصدرته منظمة العفو الدولية، والذي كشفت فيه وجود مئات المعتقلين داخل سجن عامرية الفلوجة بمحافظة الأنبار بتهمة الاشتباه بالإرهاب.

وأكد العيساوي أن المعتقلين الـ500 الذين تم إطلاق سراحهم من بين 1200 معتقل تم اعتقالهم منذ فترة طويلة بعد أن حررت الرمادي والمناطق المحيطة بها من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية.

وأضاف أنه تم تعيين لجان تحقيق مختصة تتألف من ثلاث قضاة وثمانية ضباط سيتولون مهام التحقيق مع باقي المعتقلين ليتم إطلاق سراح الأبرياء منهم.

وأكد أن إطلاق سراح المعتقلين جاء بتوجيهات من رئيس الوزراء العراقي الذي أمر بفتح تحقيق بشأن الانتهاكات التي وقعت بحق المعتقلين التي كشفت عنها منظمة العفو الدولية بعد زيارتها لعدد من سجون مديرية مكافحة الإرهاب بالأنبار.

وذكر بيان لمجلس القضاء الأعلى المجلس أنهم تلقوا توجيهات من رئيس الحكومة حيدر العبادي تقضي بتشكيل لجنة قضائية لمتابعة سجن عامرية الفلوجة وحسم ملفاته بشكل كامل وإطلاق سراح الأبرياء وبناءا عليه تم تشكيل اللجنة التي باشرت عملها مباشرة وبدأت متابعة ملفات المعتقلين حسب ما ورد في البيان.

وأشار المجلس أن اللجنة راجعت ملفات نحو 600 معتقل، واتضح عدم كفاية الأدلة التي تدينهم بالإرهاب فاتخذت قرارا بإطلاق سراحهم وهو ما تم على أن تتم متابعة ملفات بقية المعتقلين.

وكانت منظمة العفو الدولية قد أصدرت مطلع مايو/أيار تقريرا ذكرت فيه أن السلطات العراقية تحتجز غالبا أبرياء بتهم الإرهاب في ظروف مروعة داخل مراكز اعتقال في أنحاء البلاد. وشددت على تفاقم ظاهرة الاعتقال على الشبهة في العراق وممارسة التعذيب داخل السجون، ووجود معتقلات سرية ومنها سجن عامرية الفلوجة مؤكدة أن المعتقلين يعيشون أوضاعا مأساوية فيها.

رابط مختصر