واشنطن: تفجيرات بغداد تذكير بخطر (داعش) وعلى القادة العراقيين حل الخلافات بسرعة

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 12 مايو 2016 - 6:15 مساءً
واشنطن: تفجيرات بغداد تذكير بخطر (داعش) وعلى القادة العراقيين حل الخلافات بسرعة

أدانت سفارة الولايات المتحدة الاميركية في العراق، اليوم الخميس، بـ”شدة” التفجيرات الانتحارية التي شهدت العاصمة بغداد، أمس الأربعاء، وفيما عدّتها “تذكيراً بخطر” تنظيم (داعش) على الجميع، دعت القادة العراقيين إلى “حل الخلافات بشكل سريع لاستمرار التقدم المحرز” ضد (داعش).
وقالت السفارة الاميركية في بيان تلقت،(المدى برس)، نسخة منه، إنه “تُدين بشدة الهجمات الارهابية الوحشية التي حدثت أمس، في العراق والتي أودت بحياة العشرات من الأشخاص وأصابة المئات منهم”، معربة عن “خالص تعازيها لأسر الضحايا وأصدقائهم”.
وعدت السفارة الاميركية أن “الموجة الأخيرة من الهجمات التي نفذها (داعش) تذكير بالخطر القائم الذي يشكله هذا التنظيم على جميع العراقيين”، مؤكدة على اهمية “عمل القادة العراقيين من جميع الأطراف معاً لحل الخلافات بشكل سريع من اجل استمرار التقدم المحرز في هزيمة (داعش)”.
وشهدت العاصمة بغداد، أمس الأربعاء الـ(11 من ايار 2016)، ثلاثة تفجيرات انتحارية استهدف الاول مدينة الصدر، شرقي بغداد، مما أسفرت عن مقتل وإصابة 100 شخص، فيما قتل وأصيب 43 شخصاً بتفجير انتحاري في مدينة الكاظمية، كما قتل واصيب 29 شخصاً بتفجير انتحاري بسيارة مفخخة في منطقة حي العدل، غربي بغداد.
يذكر أن الأوضاع الأمنية في العاصمة بغداد، تشهد توتراً منذ منتصف العام 2013، إذ أعلنت بعثة الأمم المتحدة في العراق (يونامي)، في (الأول من أيار 2016)، مقتل وإصابة 2115 عراقياً نتيجة أعمال العنف التي شهدتها البلاد خلال نيسان المنصرم بانخفاض “ملحوظ” عن سابقه، مجددة التأكيد على أن العاصمة بغداد كانت “الأكثر تضرراً”، في حين أعرب رئيس البعثة، يان كوبيش، عن “قلقه العميق” إزاء أعمال العنف التي “لا تتوقف”.

رابط مختصر