العبادي يأمر بفتح تحقيق فوري لمعرفة أسباب التفجيرات ويشدد على تكثيف العمل الاستخباري

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 12 مايو 2016 - 6:15 مساءً
العبادي يأمر بفتح تحقيق فوري لمعرفة أسباب التفجيرات ويشدد على تكثيف العمل الاستخباري

أمر رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي ، اليوم الأربعاء، بفتح تحقيق فوري لمعرفة الأسباب التي أدت الى الخروق الامنية في بغداد، موكداً عدم السماح بالتراخي في مواجهة الإرهاب.
وذكر بيان لرئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي في بيان تلقت (المدى برس)، نسخة منه، أن “القائد العام للقوات المسلحة عقد اجتماعاً طارئاً مع قيادات الأجهزة الأمنية المكلفة بحماية وتأمين العاصمة بغداد، بعد التفجيرات التي شهدتها عدد من مناطق العاصمة”، مبيناً أن ” رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي أمر بفتح تحقيق فوري لمعرفة الأسباب التي أدت الى حدوث هذه الخروق الأمنية والتشدد في محاسبة المقصرين.
وأكد العبادي بحسب البيان أن “من غير المسموح التراخي في مواجهة الارهاب وشدد على تكثيف العمل الاستخباري لمنع الخلايا النائمة من التحرك داخل المدن والقيام بعمليات تفجير ضد المواطنين اضافة الى ملاحقة الجماعات الإرهابية في أوكارها بالتضافر مع المعركة التي تخوضها قواتنا البطلة ضد الارهاب الداعشي.
وتابع رئيس مجلس الوزراء ان “هذه العمليات الإرهابية تهدف الى ضرب الجبهة الداخلية التي اثبتت انها العمق الذي يساند القوات المسلحة في معركتها لتحرير العراق من الجماعات الإرهابية”، عاداً أن “الارهاب الداعشي يحاول التعويض هزائمه رداً على الانتصارات التي تحققها القوات المسلحة في جبهات القتال.
وكان مصدر في وزارة الداخلية العراقية، أفاد، اليوم الأربعاء، بأن 48 شخصاً سقطوا بين قتيل أو جريح بتفجير سيارة مفخخة في سوق (عريبة) الشعبية بمدينة الصدر، في حين أكدت قيادة عمليات بغداد، على لسان المتحدث بإسمها العميد سعد معن، أن 55 شخصاً سقطوا بين قتيل أو جريح في تفجير السيارة المفخخة بمدينة الصدر، ليعلن بعدها مدير دائرة صحة بغداد الرصافة، عبد الغني سعدون، في حديث إلى (المدى برس)، عن مقتل أو إصابة 100 شخص بالتفجير.
وكان مصدر في وزارة الداخلية، أفاد اليوم الأربعاء أيضاً، بأن 33 شخصاً سقطوا بين قتيل أو جريح بالتفجير الانتحاري الذي استهدف مدخل مدينة الكاظمية، في حين أكدت عمليات بغداد مقتل أو إصابة سبعة أشخاص بينهم عناصر أمن بالتفجير.
يذكر أن الناطق باسم وزارة الداخلية، العميد سعد معن، أفاد في بيان تلقت (المدى برس)، نسخة منه، في (التاسع من ايار الحالي)، بأن حصيلة تفجير عجلة مفخخة، بسوق شعبية بمنطقة (شفته) وسط مدينة بعقوبة، (55 كم شمال شرق العاصمة بغداد)، ارتفعت إلى 37 قتيلاً أو جريحاً.

رابط مختصر