العبادي يضاعف طاقم حمايته بعد تحذيرات أميركية

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 3 مايو 2016 - 9:08 صباحًا
العبادي يضاعف طاقم حمايته بعد تحذيرات أميركية

تكشف مصادر مقربة من رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي أنّ الأخير أجرى تعديلات كبيرة على طاقم الحماية الخاص به، وأوكل مهمة رئاسة قوة الحماية لضابط كردي رفيع، في أول إجراء يتخذه رئيس وزراء بالعراق عقب الاحتلال. ويعكس قرار العبادي طبيعة الوضع السياسي الحالي في البلاد والمخاوف لدى رئيس الوزراء من تعرضه للاستهداف في ظل الصراع الداخلي المتصاعد بين الأخير وبين القيادات السياسية في التحالف الوطني الحاكم حول ملفات الإصلاح وشكل التغيير الحكومي والقضاء على الفساد.

ووفقاً لمسؤول عراقي رفيع في مكتب العبادي، فإن الأخير زاد عديد عناصر حمايته الشخصية إلى الضعف خلال الأسبوع الحالي وأناط مهمة قيادة القوة بالفريق فاضل برواري، وهو ضابط كردي يعمل قائد قوات “سوات” فرقة المهمات الخاصة، ومقرّب من رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البرزاني. ويوضح المصدر أنه “تم تغيير مواعيد خروج واجتماعات العبادي الدورية، وحتى الطرق التي يسلكها سواء في بغداد أو حتى داخل المنطقة الخضراء، في مؤشر على وجود مخاوف لديه من عملية اغتيال سياسية”.
العربي الجديد

رابط مختصر