سكان برلين المؤيدون لاحتضان اللاجئين إلى تزايد

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 30 أبريل 2016 - 12:11 صباحًا
سكان برلين المؤيدون لاحتضان اللاجئين إلى تزايد

مصطفى القرة داغي – برلين: عاد المزاج العام لسكان برلين الى التغير في ما يخص موضوع اللاجئين مع مطلع شهر نيسان الجاري، بعد أن سجل تراجعاً ملحوظاً الى الثلث 35% في شباط الفائت.

هذا ما أفرزته نتائج الإستطلاع الذي أجرته صحيفة برلينر مورغن بوست وتلفزيونRBB مؤخراً، والذي أشار الى أن حوالي النصف من سكان برلين 49% يرون أن بإمكان برلين إستيعاب المزيد من اللاجئين، في مقابل47% قالوا أن برلين لم تعد قادرة على ذلك، وقد تراجعت نسبة هؤلاء عن ما كانت عليه قبل ستة أسابيع حيث وصلت حينها الى حوالي 56% من سكان برلين.

وحسب بيانات الاستطلاع فإن المزاج الايجابي تجاه اللاجئين يعتمد على الفئة العمرية وطبيعة التوجه السياسي، فأكثر من 50% من الأعمار ما بين أصغر من 18- 34، ومن 35 – 49 يرون بأن برلين قادرة على إستيعاب المزيد من اللاجئين، يشاركهم رأيهم هذا 58% من مؤيدي حزب الـSPD و69% من حزب اليسار و85% من حزب الخضر، أما بين مؤيدي حزب الـCDU وهو حزب المستشارة ميركل فتتراجع النسبة قليلاً الى45% في حين يرى 50% منهم عكس ذلك. النسبة الأكبر من الرافضين لإستقبال اللاجئين كانت بين ناخبي حزب الـFDP فخمسة بالمئة منهم فقط كانوا يرون أن برلين قادرة على إستيعاب مزيد من اللاجئين، أما في صفوف أحزاب اليمين كالـAfD فقد وصلت نسبة الرفض الى92 %.

الإستطلاع شمل 1000 شخص من سكان برلين للفترة من 7 الى 11 نيسان، والذين تم سؤالهم أيضاً عن خوفهم من إحتمالية حدوث عمل إرهابي، فكانت إجابة 16% منهم أن الإحتمالية كبيرة جداً، و46% قالوا بأنها كبيرة، فيما رأى29% منهم أنها ضئيلة، و5% ضئيلة جداً.44% منهم باتوا ينتبهون أكثر للأشخاص الذين يثيرون الريبة أو للحاجيات التي تبعث الشك، كما أشار 36% منهم الى أنهم باتوا يتجنبون حضور التجمعات البشرية والمناسبات الكبيرة، الى جانب 11% منهم باتوا يتجنبون وسائط النقل العامة. وقد وُجِد أن نسبة القلق من العمل الإرهابي كانت بين الفئات العمرية الشابة أكثر منها بين كبار السن ممن تجاوزت أعمارهم الـ 65.

رابط مختصر