حوار اقتصادي أميركي خليجي للتكيّف مع النفط الرخيص

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 22 أبريل 2016 - 12:45 صباحًا
حوار اقتصادي أميركي خليجي للتكيّف مع النفط الرخيص

الرياض – اكد الرئيس الاميركي باراك اوباما ان بلاده ستعمل مع دول الخليج للتأقلم مع اسعار النفط المنخفضة، وذلك في تصريحات ادلى بها في ختام قمة مشتركة مع قادة دول مجلس التعاون استضافتها الرياض الخميس.

وقال اوباما ان الطرفين سيجريان “حوارا اقتصاديا على مستوى عال مع التركيز على التأقلم مع اسعار النفط المنخفضة وتعزيز علاقاتنا الاقتصادية ودعم الاصلاحات في دول مجلس التعاون الخليجي”.

واتخذت دول الخليج التي تعتمد بشكل رئيسي على ايرادات النفط، سلسلة اجراءات تقشف ابرزها خفض الدعم عن مواد اساسية في ظل التراجع الحاد الذي تشهده اسعار النفط منذ منتصف العام 2014.

وابرز اوباما الحاجة الى “اقتصاد يخدم كل المواطنين ويحترم حقوق الانسان”، مشيرا الى ان الحوار بين الطرفين سيدعم دول الخليج “بينما تحاول توفير الوظائف والفرص لشبابها وكل مواطنيها”.

وسبق لمنظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) ان رفضت خفض انتاجها لحماية حصتها السوقية.

وتبدي هذه الدول خشيتها من فقدان حصتها في الاسواق العالمية في حال خفضت هي انتاجها ولم تحذ حذوها دول اخرى من خارج المنظمة، إلا أنها أبدت مرونة كبيرة في الفترة الماضية للضغط على تخمة المعروض واعادة الاستقرار للأسعار.

لكن السعودية والدول الخليجية في أوبك اشترطت تعاون المنتجين من خارجها والتزاما يتيح تقليص تخمة المعروض.

وتوصلت السعودية وروسيا الى اقتراح مشترك يقضي بتجميد انتاج النفط عند مستويات يناير/كانون الثاني ضمن الجهود الرامية لتقليص التخمة في الأسواق، إلا أن اجتماعا لدول من المنظمة ومن خارجها عقد في 17 ابريل/نيسان بالدوحة فشل في التوصل الى اتفاق على تجميد الانتاج.

وامتنعت ايران العائدة حديثا الى سوق النفط العالمية بعد رفع بعض العقوبات الاقتصادية عنها عن المشاركة في الاجتماع علما ان بعض الدول المجتمعة كانت تشترط موافقة كل المنتجين الكبار على التجميد.

وفي المقابل قال كيريل مولودتسوف نائب وزير الطاقة الروسي الخميس إن من المرجح طرح مبادرة جديدة لإجراء محادثات من أجل تثبيت إنتاج النفط في غضون أسبوعين.

وأوضح “في غضون أسبوع أو أسبوعين ستطرح مبادرة جديدة لإجراء محادثات.”

ميدل ايست اونلاين

رابط مختصر