لولا هذا الفيديو لما صدق أحد ما فعلته امرأة بلص مسلح

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 20 أبريل 2016 - 3:18 صباحًا
لولا هذا الفيديو لما صدق أحد ما فعلته امرأة بلص مسلح

لندن – كمال قبيسي

شجاعة نادرة إلى حد التهور، اتصفت بها امرأة واجهت سطوا مسلحا فاجأها في محلها يوم الجمعة الماضي، ولولا ظهور فيديو عما حدث، وبثته مواقع وسائل إعلام فرنسية شهيرة وجدية، شاهدته “العربية.نت” في بعضها للتأكد، لما صدق أحد أنه أصيل، وأن ما فيه من لقطات صورتها كاميرا مراقبة، هي حقيقية فعلا، ففيه نرى الوضع ينقلب رأسا على عقب: اللص الشاهر مسدسه ارتعد خوفا ممن نراها تحمل رضيعا وليس معها سلاح، وبجرأتها تنقض وتكاد تنتزع مسدسه وتقبض عليه، لولا أسرع بالفرار.

اسمها ناتالي لوكليرك- بيلان، المالكة لمحل يبيع قليلا من كل شيء بقرية Champ-du-Boult في منطقة “النورمادي” بالشمال الفرنسي، واقتحم عليها المحل لص ملثم في العاشرة والنصف ليل الجمعة الماضي، بيمناه مسدس وبيسراه حقيبة.

صرخ بها: “هذا سطو.. الصندوق، الصندوق” طالبا أن تأتيه بما فيه من مال وتضعه في الحقيبة التي يحملها، طبقا لما نراه بالفيديو الذي تعرضه “العربية.نت” الآن، لكنها نفضته عنها وتجاهلته، وقالت له: “يا لغبائك، هنا محل، وليس بنكا” طبقا لما ذكرت لصحيفة “لو فيغارو” فيما بعد، وبدلا من أن تأتيه بما في الصندوق، توجهت لتضع الطفل في مكان آمن بالمحل، وبسرعة عادت اليه.

وراحت تكيل له الضربات في كل اتجاه

نراها بعد عودتها تسحب منه الحقيبة وتطلب منه مغادرة المكان ولامست وجهه بقبضتها، فيما الزبون الذي نعاينه إلى يمين المشهد، واقف بارد الأعصاب وبلا حراك تقريبا، إلا أن اللص المسلح يشهر في وجهها مسدسه مهددا، فنفضته عنها من جديد بالحقيبة في يدها، ثم انقضت عليه تحاول طرده أو منعه مما كان ممعنا فيه، وأقبل زبون من داخل المحل، ومعه كرسي بيديه ليساعدها على اللص الذي نلمحه يطلق رصاصتين عشوائيتين، لم تصب أي منهما أحدا، فيما البارد الأعصاب واقف كأن الأمر لا يعنيه.

وتابعت ناتالي هجومها على لص بدأ يستشعر الخطر أكثر من استفحالها وإصرارها عليه، وراحت تكيل له الضربات بالحقيبة وبيدها في كل اتجاه نحوه، وهو يتراجع ويتراجع، حتى فر من المكان مطرودا في عتمة الليل، وهنا نلحظ أن الزبون البارد الأعصاب راح يتحرك إلى داخل المحل بعض الشيء بصورة مريبة، بدا معها أنه شريك للص.

إلا أن ناتالي، التي نراها في فيديو ثانٍ تتحدث عما جرى، وتعرضه “العربية.نت” نقلا عن قناة فرنسية، أكدت أنها تعرف ذلك الزبون الذي ظهر وكأن الأمر لا يعنيه. أما اللص، فاعتقلته الشرطة في اليوم التالي، بحسب ما أورد موقع Detective الإخباري الفرنسي، والمضيف فيما نشر أنها ذكرت أن عمره 21، من دون أن تكشف عن اسمه وجنسيته للآن، مادحة في بيانها شجاعة امرأة “أخت الرجال” بامتياز.

رابط مختصر