شركة أمن بريطانية وظفت أطفال مقاتلين كمرتزقة في العراق

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 18 أبريل 2016 - 2:21 مساءً
شركة أمن بريطانية وظفت أطفال مقاتلين كمرتزقة في العراق

كشفت صحيفة جارديان البريطانية إن المدير السابق لشركة (أجيس) للخدمات الأمنية اعترف بأن الشركة وظفت مقاتلين من سيراليون كانوا يقاتلون في بلادهم عندما كانوا أطفالا وذلك في عقود للعمل كمرتزقة في العراق.

وتضيف الصحيفة أن جيمس إليري أوضح أن الشركة أقدمت على ذلك دون ان تدقق في تاريخ هؤلاء المرتزقة بسبب أن رواتبهم وتكاليف عقودهم كانت أقل بكثير من نظرائهم من المرتزقة الاوروبيين.
وتؤكد الصحيفة أن إليري الضابط السابق في الجيش البريطاني قال في تصريحات لها “من الممكن أن تقوم بتجنيد قوات أكثر خبرة وجودة من بريطانيا لكن بالطبع سيكون الامر اكثر كلفة بكثير”.
ويضيف إليري للصحيفة أن هذا الواقع يفرض على الشركات التوجه الى مناطق اخرى لتجنيد المرتزقة مثل دول أسيوية مثل نيبال أو إلى أفريقيا وهو ما اقدمت عليه الشركة.
ويؤكد أن الشركة تعاقدت مع مرتزقة من سيراليون ولم تسألهم إن كانوا قاتلوا سابقا أثناء طفولتهم.
وتشير الصحيفة الى ان الشركة أبرمت تعاقدات بملايين الدولارات لتوفر مرتزقة يقومون بحماية المعسكرات الأمريكية في العراق بداية من عام 2004.
وتضيف أن المرتزقة القادمين من سيراليون كانوا يحصلون على 16 دولارا يوميا للعمل في العراق وأن ذلك جاء بعدما قامت الشركات الأمنية بالبحث عن أقل المرتزقة تكلفة على مستوى العالم واتضح أنهم يأتون من سيراليون.

رابط مختصر