سخط في بيروت بعد رعاية وزارة الثقافة لتكريم ليال عبود

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 12 أبريل 2016 - 2:00 مساءً
سخط في بيروت بعد رعاية وزارة الثقافة لتكريم ليال عبود

الفنانة ليال عبود مكرّمة برعاية وزارة الثقافة اللبنانية، وفي قصر الأونيسكو.

حدث لم يمرّ مرور الكرام في بيروت، وأثار سخط عدد كبير من اللبنانيين، على رأسهم المثقفون، الذين طرحوا أسئلة عديدة عن سبب التكريم، وصلت إلى حد الاستفسار عن إمكانية تكريم ممثلة الأفلام الإباحية من أصل لبناني ميا خليفة من قبل الوزارة «لرفعها اسم لبنان عالياً»، كما كتب أحد المعلّقين.

البعض استفسر أيضاً عما قدمته عبود خلال السنوات القليلة من وجودها على الساحة الفنية لتستحق التكريم، فيما علّق البعض الآخر أيضاً بسخرية على أن «وزارة الثقافة ليست مخوّلة بتكريم عبود، بل وزارة الاقتصاد أو وزارة الطاقة». وتساءل آخرون «عن وقع الخبر على الفنان القدير أبو سليم وأعضاء فرقته وجميع الفنانين القديرين الذين ما زالوا على قيد الحياة ولم يُكرّموا بعد».

وكانت عبود تلقت تكريمها قبل أيام من قبل جمعية «الأصيل» برئاسة عماد عبدالله ورعاية وزارة الثقافة في قصر الأونيسكو. وتسلمت درعاً تكريمية كُتب عليها «تقديراً لعطاءاتها». أما سبب التكريم، بحسب المكرّمين، فهو «نتيجة الحضور المميز الذي حققته وما زالت تسعى إلى تعزيزه تحت الأضواء، خصوصاً بعد أن ضربت الرقم القياسي بعدد الحفلات والمهرجانات في لبنان والخارج خلال الفترة الماضية».

رابط مختصر