مصدر: العبادي ماض باصلاحاته وضغوط بعض الكتل لاحداث فوضى

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 31 مارس 2016 - 2:14 مساءً
مصدر: العبادي ماض باصلاحاته وضغوط بعض الكتل لاحداث فوضى

كشف مصدر سياسي، الخميس، انت رئيس الوزراء حيدر العبادي ماض باصلاحاته وبالتغيير الوزاري، فيما اشار الى ان ضغوط بعض الكتل السياسية للحفاط على مكتسباتها ولاحداث فوضى.

وقال المصدر في حديث لـ السومرية نيوز، ان “رئيس الوزراء حيدر العبادي ماض باصلاحاته وبالتغيير الوزاري”، مبينا ان “ضغوط بعض الكتل هي للحفاظ على مكتسباتها واحداث فوضى”.

واضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، ان “البعض يحاول عمدا عرقلة الاصلاحات والتغيير الوزاري وان يذهب بالبلد والعملية السياسية الى منزلق خطير مع وجود تحديات امنية وسياسية واقتصادية وحرب ضد العصابات الارهابية”، مشيرا الى ان “ذلك يحتم علينا ان نبعد ونكشف اصحاب المصالح الخاصة ومن يريدون الحفاظ على امتيازاتهم من اجل ان نسير بالبلد الى بر الامان و الحفاظ على امن وسلامة المواطنين وتحقيق الاصلاحات التي يريدها المواطنين والتي يعبر عنها المتظاهرين”.

وتابع ان “هناك تغييرا وزاريا سيكون لتنشيط جميع القطاعات وستقدم الاسماء”، لافتا الى ان “هناك اجراءات تم اتخاذها امس فيما يخص محاربة الفساد”.

واكد المصدر ان “هناك اصلاحات في قطاعات الاقتصاد والصناعة والزراعة والاستثمار وغيرها”، موضحا ان “التحديات التي يمر بها بلدنا جعلتنا اقوى وسنستمر بطريق الاصلاحات”.

واعلن مكتب العبادي، امس الأربعاء، أن الأخير سيقدم تغييره الوزاري اليوم الخميس إلى مجلس النواب، داعيا المجلس إلى “حسم أمره” في المضي بالإصلاحات والتغيير الوزاري.

وأعلن رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، اول أمس الثلاثاء، أن المجلس ينتظر العبادي ومعه قائمة التعديل الوزاري من أجل التصويت عليها.

يذكر أن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر دعا، العبادي إلى عدم الإكثار من خطبه “بلا نفع”، مطالبا إياه بالالتزام بمهلة البرلمان المقررة الخميس المقبل لتقديم كابينته الوزارية “التكنوقراط”، فيما هدد بـ”سحب الثقة” عن العبادي ورفع سقف المطالب من “شلع” إلى “شعل قلع”.

رابط مختصر