رئيس حوزة قم: الإمام المهدي الغائب عن الأنظار هو الفائز الحقيقي في الانتخابات الإيرانية

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 5 مارس 2016 - 10:10 صباحًا
رئيس حوزة قم: الإمام المهدي الغائب عن الأنظار هو الفائز الحقيقي في الانتخابات الإيرانية

لندن ـ «القدس العربي»: صرح رئيس حوزة قم، روح الله قرهي، أن الفائز الحقيقي للانتخابات الأخيرة التي تم إجراؤها يوم الجمعة الماضي في إيران، هو الإمام المهدي الذي يعتقد الشيعة انه حي لكنه غاب عن الأنظار منذ عام 260 الهجري.
وأعرب روح الله قرهي خلال حديثه لوكالة تسنيم نيوز التابعة للحرس الثوري، عن امتنانه للتيار المتشدد الذي تم إقصاء قادته ورموزه من الترشّح في الانتخابات الأخيرة من قبل مجلس صيانة الدستور الإيراني، وقال إن المحافظين المتشددين لم يحتجوا على نتائج الانتخابات، وإنهم دون تهييج الشارع للاحتجاج في الشوارع، قبلوا بما حصل خلال الانتخابات.
وأكد أن الفائز الحقيقي في انتخابات الأسبوع الماضي هما الإمام المهدي ونائبه، علي خامنئي، وأضاف أن نسبة ساحقة من التركيبة الجديدة لمجلس خبراء القيادة هي لصالح القوى الثورية والتابعة لولاية الفقيه.
وقال مخاطباً المرشحين الفائزين المحسوبين على التيار الإصلاحي، «ينبغي ألا يأخذكم الغرور بسبب فوزكم، ويجب عليكم أن تعلموا أن المجتمع الإيراني هو مطيع لأوامر الولي الفقيه»، مؤكداً أن عدد أولئك الذين تم اختيارهم لمجلس النواب القادم ولديهم بعض الانحراف من طريق الثورة الإسلامية، هو قليل جداً، بالإشارة إلى الإصلاحيين.
وسبق أن صرح رئيس حوزة قم الشيعية أن «عمر الثورة الإسلامية لن يتجاوز الـ50 عاماً من لحظة انتصارها في عام 1979 في أقصى حالة، ونحن ننتظر ظهور الإمام المهدي الغائب عن الأنظار في أي لحظة بعد مطلع عام 2021»، وشدد على أن المهدي سيستلم راية «الثورة الإسلامية» بعد ظهوره إلى العلن من يد المرشد الأعلى الإيراني، وأن الجمهورية الإسلامية الإيرانية هي المقدمة الأساس لظهور الإمام الثاني عشر للشيعة.
محمد المذحجي

رابط مختصر