القائد السابق لقوات التحالف يشرح ماهية الخطة (ب) بسوريا

james staferdisقال الأدميرال المتقاعد، جايمس ستافريديس، القائد السابق لقوات التحالف بحلف شمال الأطلسي (الناتو)، إن الخطة الاحتياطية أو الخطة “ب” التي لفت إليها وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، في حال فشل اتفاق “وقف الأعمال العدائية” في سوريا، قد تتضمن عملا بريا تستثنى روسيا منه.

وقال ستافريديس، في مقابلة مع قناة “سي إن إن”، إن “الخطة (ب) ستكون حملة دون روسيا”، مشيرا إلى أنها “ستتضمن في مرحلة من المراحل إقامة منطقة حظر للطيران في منطقة آمنة يمكننا فيها بناء معارضة معتدلة”.

وأوضح الأدميرال أن الخطة ستتضمن الأردن، “وربما قوات برية أردنية”، مشيرا إلى حديث جرى بين الرئيس الأمريكي وملك الأردن.

ووصف القائد السابق للناتو الحملة بأنها “ستكون حملة معقدة وفوضوية، ولنأمل أننا يمكنا استقطاب روسيا لجانبنا، ولكن غير واثق من ذلك”، بحسب قوله.

يذكر أن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، ذكر الثلاثاء، أن بلاده تدرس خيارات لخطة بديلة في حال لم يصمد وقف إطلاق النار في سوريا، وإذا لم تشهد البلاد مرحلة انتقالية قريبا.

وقال كيري: “نحن في طريقنا لمعرفة ذلك في غضون شهر أو شهرين.. معرفة ما إذا كانت هذه العملية الانتقالية جادة حقا.. وعلى الأسد اتخاذ بعض القرارات الحقيقية حول عملية تشكيل حكومة انتقالية”.

من جانبها، نفت وزارة الخارجية الروسية، الأربعاء، علم موسكو بوجود أي خطة أمريكية بديلة عن وقف الأعمال العدائية في سوريا.

3total visits,1visits today

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: