تغريم توتال بسبب برنامج النفط مقابل الغذاء في العراق

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 27 فبراير 2016 - 10:49 مساءً
تغريم توتال بسبب برنامج النفط مقابل الغذاء في العراق

باريس – حكمت محكمة استئناف في باريس الجمعة على مجموعة “توتال” النفطية الفرنسية بدفع غرامة بقيمة 750 الف يورو بتهمة اختلاس أموال عامة ضمن قضية برنامج الأمم المتحدة “النفط مقابل الغذاء” في العراق بين 1996 و2003.

والعقوبة مطابقة لمطالب المدعي العام وللعقوبة القصوى السارية في تلك الفترة.

كما حكم على مجموعة “فيتول” بدفع غرامة بقيمة 300 الف يورو.

وكان القضاء أعلن براءة كل المتهمين في المحكمة الابتدائية إلا أن النيابة العامة استانفت الحكم ضد غالبيتهم.

وبرنامج النفط مقابل الغذاء هو برنامج الأمم المتحدة، الصادر بموجب قرار مجلس الأمن الرقم 986، لعام 1995 المسمى برنامج النفط مقابل الغذاء، والذي تم تنفيذه خلال حكم الرئيس العراقي الراحل صدام حسين.

وكان هذا البرنامج يسمح للعراق بتصدير جزء محدد من نفطه، ليستفيد من عائداته في شراء الاحتياجات الإنسانية لشعبه، تحت إشراف الأمم المتحدة.

ووضع هذا البرنامج حينما ادعى مجلس الأمن أنه أصبح يساوره القلق من استمرار معاناة السكان المدنيين من الشعب العراقي، نتيجة العقوبات الشاملة التي فُرضت على العراق في آب/أغسطس 1990 بسبب غزوه الكويت.

وفقدت شركة توتال في العام 2014 رئيس مجلس ادارتها كريستوف دي مارجيري، في حادث تحطم طائرة في احد مطارات موسكو.

واشتهر اسم دي مارجيري قبيل وفاته، عندما قرر قاض فرنسي إحالته وشركة النفط الفرنسية العملاقة “توتال” بصفته رئيسها التنفيذي للمحاكمة بتهمة تورط الشركة في الفساد الذي شاب برنامج النفط مقابل الغذاء في حين أحيل دي مارجيري بتهمة التواطؤ.

وتوتال هي ثاني أكبر شركة فرنسية، وتقدر قيمتها في الأسواق بنحو 102 ملياران يورو.

ميدل ايست اونلاين

رابط مختصر