سؤال عن اللاجئين يستفز كلوني على هامش مهرجان برلين السينمائي

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 13 فبراير 2016 - 2:09 صباحًا
سؤال عن اللاجئين يستفز كلوني على هامش مهرجان برلين السينمائي

كاد مؤتمر صحفي عقده الممثل الأمريكي جورج كلوني أن يتحول إلى مشاجرة، بعد أن تجاهل صحفي أعمال الممثل الفنية ليسأله عما ينوي فعله حيال مشكلة اللاجئين، وذلك خلال مؤتمر صحفي عقده أمس على هامش فعاليات افتتاح مهرجان برلين السينمائي الـ 66 في ألمانيا مساء 11 فبراير/شباط 2016.

ورد كلوني على صحفي سأله عما ينوي فعله للاجئين قائلاً: “أنا امضي وقتاً طويلاً في البحث في هذه الأمور ومن الغريب أن يقف شخص ويسألني هذا السؤال.. لقد ذهبت إلى أماكن خطرة وأنا مهتم بهذه الأمور”.. ثم التفت إلى الصحفي متسائلا” ” أحب أن أعرف ما الذي تقوم به أنت للمساعدة في مثل هذا الموقف”.

وفي وقت لاحق للمؤتمر، استقبلت المستشارة الألمانية الممثل كلوني وزوجته المحامية أمل بحضور وزير خارجية بريطانيا السابق ديفيد ميلباند الذي يرأس مؤسسة الإنقاذ الذي صرح عقب اللقاء أن الجميع ناقشوا “المشكلة العالمية” للاجئين، وكان كلوني قد صرّح لصحيفة The Guardian أن لقاءه سيتناول ما يمكن أن تسهم به هوليوود في هذه المشكلة.

ونقل موقع BBC أن الممثل وزوجته سيلتقيان بمجموعة من اللاجئين يوم في وقت لاحق من يوم الجمعة 12 فبراير/شباط.

ونقل موقع breitbart عن الممثل قوله إنه يأمل ان يلتقي لاجئين في برلين.

دورة هذا العام التي يشارك فيها كلوني بفيلم يحمل اسم Hail Caesar! ستركز على مشكلة اللاجئين وهجرتهم الجماعية إلى أوروبا وألمانيا.

واعتبر كلوني في المؤتمر الصحفي أن “من المؤسف أننا في عالم صناعة الأفلام نتصرف كرد فعل ولسنا فاعلين في القيادة في هذا الاتجاه”، مشيراً إلى أن “أحداثاً كثيرةً تقع لكن لا يواكبها سيناريوهات إلا بعد مرور سنتين على الأقل، لقد حاولت معالجة موضوع دارفور في السودان وهو موضوع قريب تأثرت به كثيراً، وقضيت وقتا طويلا أبحث عن سيناريو.. لكنه أمر صعب لأنك تملك فرصة واحدة فقط لمعالجة موضوع شائك”

ويعرض مهرجان برلين هذا العام أفلاماً تركز على مشكلة اللاجئين السوريين وهجرتهم الجماعية مثل فيلم الٌمخرج الإيطالي جيان فرانكو روزي Fire at Sea ” حريق في البحر” وهو وثائقي يرصد الواقع في جزيرة لامبيدوسا اليونانية التي لجأ إليها كثير من اللاجئين قبل هروبهم إلى أوروبا.

وطلبت إدارة المهرجان من المؤسسات غير الربحية المعنية بأمور اللاجئين مساعدتها في توفير متطوعين “لمرافقة اللاجئين في حضور عروض المهرجان” المتاحة مجاناً لهم.

وحضر كلوني حفل افتتاح المهرجان مع زوجته المحامية من أصل لبناني أمل علم الدين.

رابط مختصر