وصول وحدات من الجيش العراقي إلى “مخمور” استعداداً لعملية تحرير “الموصل”

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 12 فبراير 2016 - 4:11 مساءً
وصول وحدات من الجيش العراقي إلى “مخمور” استعداداً لعملية تحرير “الموصل”

نينوى/خدر خلات/الأناضول-

أعلنت قيادة عمليات نينوى التابعة للجيش العراقي، أمس الخميس، عن وصول وحدات عسكرية تابعة للجيش إلى قضاء مخمور جنوبي مدينة الموصل المعقل الرئيس لتنظيم “داعش”، استعداداً لعملية تحرير المدينة التي ستجري بالتنسيق مع قوات البيشمركة والتحالف الدولي.

وقال قائد عمليات نينوى اللواء نجم الجبوري في مؤتمر صحفي عقده بمقر قيادة العمليات في قضاء مخمور(50 كم جنوب الموصل) اليوم، إن “قطعات عسكرية وآليات وأسلحة تابعة للجيش العراقي وصلت إلى مخمور استعداداً للبدء بعملية تحرير مدينة الموصل”.

وأضاف الجبوري أن “خطط تحرير الموصل تسير وفق ما هو مرسوم من قبل القائد العام للقوات المسلحة ووزارة الدفاع والقادة الأمنيين”، مبيناً أن “تحرك القطعات العسكرية تم بتوجيهات من قبل رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي”.

وأوضح قائد عمليات تحرير نينوى أن “هناك تنسيقاً كاملاً بين القوات المشاركة في تحرير الموصل والتي تضم قيادة عمليات تحرير نينوى وقوات البيشمركة الكردية (جيش إقليم شمال العراق) والتحالف الدولي وكذلك قوات من المتطوعين”.

وبيّن الجبوري أن قيادة عمليات نينوى قررت فتح 13 معبراً لخروج العوائل من مدينة الموصل مع البدء بعملية التحرير وتم وضع خطة كاملة لاستقبال تلك العوائل.

وفي 10 يونيو/ حزيران 2014، سيطر تنظيم “داعش” على مدينة الموصل مركز محافظة نينوى (405 كم شمال العاصمة بغداد) قبل أن يوسع سيطرته على مساحات واسعة في شمال وغرب وشرق العراق، وكذلك شمال وشرق سوريا، وأعلن في نفس الشهر، قيام ما أسماها “دولة الخلافة”.

وتعمل القوات العراقية وميليشيات موالية لها وقوات البيشمركة الكردية على استعادة السيطرة على المناطق التي سيطر عليها “داعش”، وذلك بدعم جوي من التحالف الدولي، بقيادة الولايات المتحدة، الذي يشن غارات جوية على مواقع التنظيم.

رابط مختصر