أحد المصابين بالكيماوي الداعشي يكشف لـ”سبوتنيك” التفاصيل

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 12 فبراير 2016 - 6:01 مساءً
أحد المصابين بالكيماوي الداعشي يكشف لـ”سبوتنيك” التفاصيل

أفاد لقمان إبراهيم كلي، آمر الفوج الثامن قيادة “وحدات شنكال” في ناحية بعشيقة، والذي أصيب بهجوم كيماوي لتنظيم “داعش”، مساء أمس الخميس، بإصابة 12 مقاتلاً معه.
وأكد كلي في تصريح خاص لـ”سبوتنيك”، أن هجوماً صاروخياً لـ”داعش”، استهدف قوات البيشمركة الكردية والوحدات الإيزيدية المنتشرة في أطراف سنجار، غرب الموصل، عصر أمس الخميس.
وأضاف كلي وهو أحد المصابين، أن الهجوم تم بـ9 قنابل هاون محملة بغازات سامة، أطلقت من الجهة الجنوبية لسنجار بمسافة (8 كلم)، على القوات.
وتابع كلي، أن الهجوم أسفر عن إصابة 13 وأنا منهم، بحالات اختناق وضيق في الصدر، بسبب الغازات التي انبعثت من القنابل.
ونقل كلي مع المصابين بحالات الاختناق إلى مستشفى “أزادي” في محافظة دهوك التابعة لإقليم كردستان العراق.
وكشف أمين عام وزارة “البيشمركة” الكردية، التابعة لإقليم كردستان العراق، الفريق جبار ياور، لـ”سبوتنيك”، في 22 أكتوبر/تشرين الأول 2015، عن تقرير أولي لوزارة الدفاع العراقية يؤكد استخدام تنظيم “داعش” الإرهابي لسلاح كيمياوي ضد قوات “البيشمركة”.
وقال ياور “إن تقريراً أولياً من اللجنة الكيمياوية في وزارة الدفاع العراقية، التي زارت إقليم كردستان، يفيد باستخدام تنظيم “داعش” مادة شبيهة بغاز الخردل، وذلك في الاشتباكات مع قوات البيشمركة”.
وأضح ياور أن التقرير قُدم بعد أخذ عينات من دماء مقاتلين من قوات “البيشمركة”، والمناطق التي قصفها تنظيم “داعش” بغازات غريبة بالقرب من الموصل في شمال العراق.

رابط مختصر