كيري: إما التقدم نحو وقف إطلاق نار في سوريا أو الانتقال إلى الخطة “ب”

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 10 فبراير 2016 - 12:39 مساءً
كيري: إما التقدم نحو وقف إطلاق نار في سوريا أو الانتقال إلى الخطة “ب”

وزير الخارجية الأميركي جون كيري يقول في مقابلة مع صحيفة “واشنطن بوست” إن الولايات المتحدة تقترب من لحظة تعتبر حاسمة في الموضوع السوري، معتبراً أن “ما تقوم به واشنطن هو اختبار لمدى جدية الروس والإيرانيين، ولكن في حال لم يكونوا جادين عندها سيكون علينا النظر في “الخطة ب”.
قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري إن الولايات المتحدة تقترب من لحظة حاسمة في الموضوع السوري فإما أن تحرز تقدماً باتجاه وقف لإطلاق النار أو تبدأ التحرك باتجاه الخطة ب وعمليات عسكرية جديدة.
وفي مقابلة مع ديفيد اغناطيوس في “واشنطن بوست” حدد كيري المخاطر المتأتية عن عدم التوصل إلى اتفاق لجهة حصول انهيار في سوريا وإطالة امد الحرب بما يكرس الوجود الروسي على الأرض بالإضافة إلى خطر تزايد عدد الإرهابيين.

وقال كيري إن النضج عملية أساسية في المفاوضات ومن الإهمال الدبلوماسي عدم القيام بمحاولة أخيرة للتوصل إلى وقف لإطلاق النار من شأنه مساعدة آلاف المدنيين الفارين حديثاً من حلب.

وزير الخارجية الأميركي اعتبر أن ما تقوم به واشنطن هو اختبار لمدى جدية الروس والإيرانيين، ولكن في حال لم يكونوا جادين عندها سيكون علينا النظر في “الخطة ب”.

كيري الذي لم يحدد الخيارات العسكرية التي تتضمنها هذه الخطة، تحدث عن بعض الخطوط العريضة من بينها الاستمرار في قيادة التحالف ضد داعش ودعم المعارضة ضد الأسد.

وقال كيري إن الرئيس باراك أوباما أعطى تعليماته للبنتاغون والاستخبارات للتحرك بشكل أكبر وأسرع في العمليات العسكرية ضد الجماعات الإرهابية.

وأكد قبول واشنطن باقتراح السعودية والإمارات العربية المتحدة إرسال قوات برية إلى سوريا، لافتاً إلى أن تدخلاً عسكريا عربياً أكبر سيحقق نتائج أكبر في سوريا.

وزير الخارجية الأميركي حذّر من القيام بأي جهود أميركية لدعم معسكر (فريق) الرئيس الإيراني حسن روحاني في الانتخابات البرلمانية المرتقبة قائلاً إن أسوأ شيء يمكن أن نفعله هو التدخل.

المصدر: صحيفة “الواشنطن بوست”

رابط مختصر