متى ستظهر أفضل مقاتلة بحرية روسية بالعالم في سوريا؟

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 8 فبراير 2016 - 4:54 مساءً
متى ستظهر أفضل مقاتلة بحرية روسية بالعالم في سوريا؟

تعد المهمة الرئيسية للقوات البحرية الروسية هي استكمال السيطرة والاستحواذ على أساس استخدام فوج المقاتلات من طراز “ميغ – 29كا” على متن السفينة الحاملة للطائرات الثقيلة الأميرال “كوزنيتسوف”، التي ستعود للخدمة قريباً.

وتعتبر مقاتلة “ميغ — 29 كا — كوب” الجيل “4 ++” من أفضل المقاتلات البحرية في العالم من حيث مواصفاتها الفنية. وإنها قادرة على حماية سفينتها وتوجيه ضربة ساحقة إلى أهداف جوية وبحرية وبرية في الوقت ذاته.

وخلافا لمقاتلة “ميغ — 29” الكلاسيكية، فإن أبعاد “ميغ — 29 كا — كوب” تغيرت، الأمر الذي سمح بزيادة وزنها لدى الاقلاع واحتياطي الوقود والحمولة القتالية. وأصبحت المقاتلة تكتسب صفات طائرة شبح دون أن تغير ملامحها وتفقد قدرتها على المناورة. وتزودت المقاتلة بمحركين جديدين من طراز “أر دي — 33 أم كا” يمتلكان قوة دفع أكبر.

وتم تزويد المقاتلة بصواريخ “جو — جو” متوسطة المدى، فيها رؤوس التوجيه الذاتي الرادارية ، وبصواريخ قصيرة المدى تستخدم للمعركة الجوية المباشرة. ويمكن أن تزود أيضا بصواريخ مكافحة السفن وصواريخ مكافحة الرادارات، ناهيك عن قنابل بوزن 500 كيلوغرام مزودة بنظام التوجيه التلفزيوني.
ورجحت القناة الروسية احتمالية مشاركة “الأميرال كوزنيتسوف”، في العملية الجوية في سوريا، حيث أن هذه السفينة على دراية جيدة بمنطقة البحر الأبيض المتوسط، وكذلك مسار الرحلات إليها، حيث أجرت رائدة أسطول الشمال “الأميرال كوزنيتسوف” آخر عملية لها كانت في ميناء طرطوس السوري في يناير/كانون الثاني عام 2012.

وستكون هذه السفينة بمثابة قاعدة جوية عائمة قادرة على تغيير جذري في ميزان القوى وتسريع عملية تدمير الإرهابيين.

رابط مختصر