أنباء مؤكدة عن إعدام الإرهابي عبد الله عزام أشهر معتقل سعودي بالعراق

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 8 فبراير 2016 - 9:59 صباحًا
أنباء مؤكدة عن إعدام الإرهابي عبد الله عزام أشهر معتقل سعودي بالعراق

أفاد حساب “المناصرون” المختص بنشر أخبار المعتقلين الجهاديين السعوديين في الداخل والخارج، أن السلطات العراقية نفّذت حكم الإعدام بحق المعتقل المعروف عبد الله عزام القحطاني.

وأوضح “المناصرون” أن وزارة العدل العراقية اتصلت بذوي القحطاني، وأبلغتهم أن ابنهم تم إعدامه بالفعل يوم الأربعاء الماضي، في سجن الناصرية سيئ الصيت جنوبي العراق.

ونشر الحساب وصيّة منسوبة للقحطاني، طالب خلالها زوجته وذويه بتقوى الله عز وجل، كما طالبهم بالإحسان إلى زوجته، وسداد دينه لـ”الراجحي” – من المحتمل أنه يقصد بنك الراجحي-.

عبد الله عزام القحطاني، ووفقا للوصية المنسوبة إليه، فقد أوصى ذويه بمحاولة دفنه في المدينة المنورة، وإعطاء أماناته في سجن الناصرية (800 دولار) إلى مواطنه المعتقل بدر عوفان الشمري، والمحكوم بالإعدام أيضا في العراق.

رئيس لجنة المعتقلين السعوديين بالعراق، ثامر البليهد، غرد على حسابه في “تويتر”، اليوم الأحد: “إنّا لله وإنّا إليه راجعون، علوٌ في الحياة وفي الممات.. لحقٌ أنت إحدى المعجزات”، في إشارة إلى صحة الخبر.

يشار إلى أن عبد الله عزام القحطاني الذي يُقال إنه من أبرز القادة في تنظيم دولة العراق الإسلامية، اعتقل في بغداد في ايار/ مايو من العام 2010، وحُكم عليه بالإعدام شنقا حتى الموت في آذار/ مارس من العام 2011.

وقال عدد من المحامين السعوديين إن التهم الموجهة للقحطاني “باطلة”، حيث أنها تعود لأحداث وقعت أثناء فترة اعتقال القحطاني الأولى والتي استمرت لعدة شهور عام 2009، قبل أن يتمكن من الفرار من السجن.

وأوضح محامون أن الاعترافات التي أدلى بها القحطاني (قتل صاغة ذهب، تفجيرات وزارات، ..إلخ)، تم أخذها تحت التعذيب.

وكان القحطاني ناشد علماء السعودية وشيوخها بإثارة قضية المعتقلين المحكومين في الإعدام بالعراق، خاصا بالذكر كل من: “محمد العريفي، إبراهيم الدويش، ناصر العمر، سلمان العودة، وغيرهم”.

كما أكد القحطاني أنه معتقل في سجون تحكمها إيران فقط، مشيرا إلى أن المعاملة السيئة التي يحظى بها ومواطنيه، فقط كونهم سعوديو الجنسية.

ويأتي تنفيذ الحكم بحق عبد الله عزام بعد ثلاثة أعوام من مصادقة وزير العدل العراقي حينها حسن الشمري على تأجيله، بعد جهود دبلوماسية سعودية، وفقا لصحف محلية حينها.

يذكر أن القحطاني ظهر على الإعلام في عدة مناسبات، إحداها عبر قناة “العربية”، حيث أجريت مقابلة معه، تحدث خلالها عن قضيته، وعن أمور أخرى عديدة.

كما أضرب القحطاني عن الطعام في عدة مناسبات، مؤكدا تعرضه للصعق بالكهرباء، والتضييق الشديد.

ويحمل عبد الله عزام القحطاني شهادة البكالوريوس في مجال الإدارة والتخطيط، كما تخرّج من كلية الملك فهد الأمنية، وارتقى لرتبة ملازم ثاني، ليعمل في الدفاع المدني.

ويُتوقع أن تشهد الأيام المقبلة إعدام المزيد من المحكومين في العراق، حيث كشف رئيس المحكمة الجنائية بليغ حمدي منتصف العام الماضيي، أن سجون بلاده تحوي 7 آلاف محكوم بالإعدام.

رابط مختصر