عشائر الانبار: (داعش) يقتل العوائل المحاصرة وعلى دول الجور الكف عن افتعال الازمات

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 7 فبراير 2016 - 10:10 مساءً
عشائر الانبار: (داعش) يقتل العوائل المحاصرة وعلى دول الجور الكف عن افتعال الازمات

المدى برس/بغداد
دعا مجلس مقاتلي عشائر الانبار، اليوم الاحد، دول الجوار الى “عدم التدخل في شؤون العراق والكف عن اختلاق الازمات”، وأشار الى أن تنظيم (داعش) يقتل الاهالي المحاصرين في محافظة الانبار، (110 كم غرب بغداد)، وفيما شدد على ضرورة ابتعاد السياسيين عن الخطابات الطائفية، أكد أن مدينة الرمادي باتت “مفخخة بالكامل” والايام المقبلة ستشهد رفع العبوات منها.
وقال المتحدث باسم مجلس مقاتلي عشائر الانبار غسان العيساوي، خلال مؤتمر صحافي عقد في بغداد، وحضرته (المدى برس)، إن “تنظيم (داعش)، بات يعيث في الارض فساداً ويقوم بقتل الابرياء من الاهالي المحاصرين في الانبار”، مؤكدا “اننا نوجه رسالة الى العالم اجمع لاطلاعهم على ما يحدث وضرورة التحرك لمساندتنا في القضاء على التنظيم”.
وأضاف العيساوي أن “عشائر الانبار تقاتل بالنيابة عن دول العالم لمواجهة الارهاب”، مشيراً إلى أن “عشائر الانبار لن تسكت على تلك التداعيات وسنقدم ما نملك من اجل انهاء التنظيم على ارض المحافظة”.
ودعا العيساوي ،اهالي صلاح الدين ونينوى الى “انتفاضة شعبية للقضاء على تنظيم (داعش)”، مطالبا ،دول الجوار بـ”عدم التدخل بالشان العراقي واختلاق الازمات، واعادة حساباتها والوقوف موقف مشرف من المواجهة ضد الارهاب”.
في السياق ذاته، اشار العيساوي، الى أنه “تم تحرير 90% من الرمادي من قبل القوات العشائرية والامنية”، لافتاً الى ان “عدد المتطوعين من ابناء العشائر هم 10 آلاف متطوع ولكن هنالك 20 الف آخرين انضموا الى صفوف المواجهة ضد تنظيم (داعش)، لكن الى الان لم يدرجوا في سجلات الحشد”.
ولفت العيساوي، الى أن “مدينة الرمادي باتت شبه مفخخة بالكامل ولا يمكن السماح الان بعودة العوائل النازحة منها”، موضحاً ان “الايام المقبلة ستشهد المباشرة برفع المفخخات التي زرعها التنظيم في المدينة”.
وطالب المتحدث باسم مجلس مقاتلي العشائر، السياسيين العراقيين بـ”الابتعاد عن الخطابات الطائفية الذي يذهب جراءها الكثير من الضحايا”.
يذكر أن أغلب مدن محافظة الأنبار تمت السيطرة عليها من قبل عناصر تنظيم (داعش) فيما بدأت القوات الامنية معارك تطهير واسعة استعادت من خلالها مدينة الرمادي بعد معارك عنيفة مع تحرير مناطق اخرى في محيط الفلوجة مما اسفرت عن مقتل العشرات من عصابات (داعش).

رابط مختصر