حركة الشباب الصومالية تعيد السيطرة على مركا

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 7 فبراير 2016 - 9:53 صباحًا
حركة الشباب الصومالية تعيد السيطرة على مركا

أبوظبي – سكاي نيوز عربية
قتل 14 شخصا وأصيب آخرون بجروح، السبت، جراء معارك عنيفة بين مقاتلي “حركة الشباب” من جهة والقوات الصومالية وميليشات موالية للحكومة من جهة أخرى، في مدينة مركا الاستراتيجية في جنوب الصومال، فيما سيطرت حركة الشباب على المدينة، حسبما علمت مصادرنا.
وقال عمدة مدينة مركا، محمد عثمان على يريسة إن “القوات الإفريقية لحفظ السلام في الصومال انسحب اليوم مرة أخرى من المنطقة ما أدى إلى عودة المتشددين فورا وسيطرتهم على الأحياء الشمالية للمدينة”.

وأضاف يريسون أن “14 شخصا بينهم مدنيون لقوا حتفهم في معارك عنيفة بين القوات الصومالية ومتمردي الشباب منذ ظهر السبت، وأصيب 7 من أفراد الجيش الصومالي”.

وأشار إلى أن القوات الصومالية ومليشيات محلية متحالفة معها، تواصل القتال بعد انسحاب القوات الإفريقية.

وقال شيخ محمد أبو عبدالله، “والي إقليم شبيلى السفلى” لحركة الشباب أمام جمهور غفير من السكان المحليين في ساحة بوسط المدينة مساء السبت، إن الحركة قد عادت إلى المنطقة بعد أربعة سنوات من المنفى” معلنا استمرار القتال ضد القوات الصومالية والإفريقية في المنطقة وفي البلاد بشكل عام.

وأمر أبو عبدالله النازحين من المنطقة العودة السريعة إلى ديارهم، كما حذر الشباب من الاستماع إلى الموسيقا والتشبه بالغربيين، وأكد شهود عيان في مركة أن عدد كبيرا من السكان كانوا يهتفون “الله أكبر” أثناء كلمة أبو عبدالله بينما كان مقاتلو الحركة يرفعون الرايات السوداء فوق المنازل وعربات النقل العام.

يذكر أن حوالي 12 ألف جندي صومال و10 جندي من القوات الأوغندية والبورندية والإيثوبية من ضمن بعثة قوة “أميصوم” الإفريقية يتمركزون إقليم شبيلى السفلى الذي يعتبر ساحة حرب ساخنة بين الشباب والقوات المتحالفة منذ انسحاب المتشددين من العاصمة مقديشو في أغسطس 2011.

رابط مختصر