تنديد دولي بإطلاق بيونغيانغ صاروخا بعيد المدى

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 7 فبراير 2016 - 9:56 صباحًا
تنديد دولي بإطلاق بيونغيانغ صاروخا بعيد المدى

أبوظبي – سكاي نيوز عربية
توالت التنديدات الدولية بإطلاق كوريا الشمالية صاروخا بعيد المدى باستخدام تقنية الصواريخ البالبستية في انتهاك لقرارات الأمم المتحدة بوصفه عملا استفزازيا.
ونددت واشنطن وطوكيو بإطلاق الصاروخ، وطلبتا مع كوريا الجنوبية اجتماعا لمجلس الأمن. وأعلن دبلوماسيون أن المجلس سيعقد، الأحد، اجتماعا طارئا في شكل مشاورات مغلقة لبحث الأمر.

وقالت مستشارة الأمن القومي الأميركي سوزان رايس في بيان إن “عملية الإطلاق التي قامت بها كوريا الشمالية باستخدام تكنولوجيا الصواريخ الباليستية تمثل عملا مزعزعا للاستقرار واستفزازيا وانتهاكا صارخا للقرارات المتعددة لمجلس الأمن الدولي.”

من جهتها، قالت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية إن بيونغيانغ أطلقت صاروخا في مسار فوق جزر أوكيناوا في جنوب اليابان. ونقلت الهيئة عن رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي إن إطلاق هذا الصاروخ “أمر غير مقبول”.

ورغم تنديدها بإطلاق الصاروخ قالت كوريا الجنوبية إن هناك احتمالا بأن إطلاق الصاروخ قد فشل، حسبما ذكرت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء.

كما استنكر الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، إطلاق كوريا الشمالية الصاروخ، داعيا بيونغيانغ إلى التوقف عما وصفها بالأفعال الاستفزازية.

من ناحية أخرى، أعربت الخارجية الصينية، عن أسفها لإطلاق الصاروخ، بالرغم من التفاهم القائم بين بكين وبيونغ يانغ.”

وأضافت بكين أنها دعت كافة الأطراف إلى التصرف بحذر وتفادي أي خطوات قد تفاقم التوتر في شبه الجزيرة الكورية، بعدما تحدت كوريا الشمالية اعتراض المجتمع الدولي.

وكانت التلفزيون الرسمي في كوريا الشمالية قد تحدث عن نجاح إطلاق صاروخ بعيد المدى، جرى إطلاقه بأمر من زعيم البلاد، كيم جونغ أون.

وينتظر أن يعقد مجلس الأمن الدولي اجتماعا طارئا، الأحد، لمناقشة إطلاق كوريا الشمالية صاروخا، تلبية لطلب الولايات المتحدة واليابان وكوريا الجنوبية.

وأوضحت الأمم المتحدة في بيان أن المشاورات المغلقة لمجلس الأمن، ستُعقد على الرابعة بعد الظهر، بتوقيت غرينتش.

رابط مختصر