المعلم: هدف السعودية وتركيا وقطر هو ضرب عملية الحوار

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 7 فبراير 2016 - 10:11 صباحًا
المعلم: هدف السعودية وتركيا وقطر هو ضرب عملية الحوار

أكد وزير الخارجية السوري، وليد المعلم، أن قرار مجلس الأمن رقم 2254 وبيان فيينا ينصان على أن الشعب السوري وحده صاحب القرار في تقرير مستقبله.

وأوضح وزير الخارجية خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم السبت بالعاصمة دمشق، أن الحوار يجب أن يكون سورياً بقيادة سورية ودون تدخل خارجي ودون شروط مسبقة، مشيراً إلى أن تصريحات وفد معارضة الرياض كانت كلها شروط مسبقة وذلك قبل أن يصل إلى جنيف.

وأضاف أن وفد معارضة الرياض قرر الانسحاب من الحوار بعد إنجازات الجيش السوري، وقال “كنا نأمل منه أن يفرح كما فرح شعبنا بكسر الحصار الذي دام 3 سنوات ونصف السنة عن أهالي نبل والزهراء، وهو لم يفرح لسبب بسيط أنه لا ينتمي إلى هذا الشعب السوري”.

وتابع، “مشغلي وفد معارضة الرياض في السعودية وتركيا وقطر هو ضرب عملية الحوار في جنيف.. وانسحابهم أفضل لأنهم لا يملكون أي حرية في قرارهم”.

وقال “السعودية تنفذ إرادة أمريكية ولكن بعد انتصارات الجيش السوري “يئس المتآمرون والممولون من أدواتهم في الميدان وقرروا أن يدخلوا بأنفسهم”.

رابط مختصر