أمريكا تتعهد بالدفاع عن نفسها بعد إطلاق بيونغيانغ صاروخا

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 7 فبراير 2016 - 5:09 مساءً
أمريكا تتعهد بالدفاع عن نفسها بعد إطلاق بيونغيانغ صاروخا

تعهدت الولايات المتحدة باتخاذ كل التدابير اللازمة للدفاع عن نفسها وحلفائها في أعقاب إطلاق كوريا الشمالية صاروخا، ودعت المجتمع الدولي إلى أن يثبت لبيونغيانغ أن “التصرفات الطائشة لابد أن يكون لها عواقب وخيمة”.

وقالت مستشارة الأمن القومي الأمريكي سوزان رايس، في بيان، إن “عملية الإطلاق التي قامت بها كوريا الشمالية، باستخدام تكنولوجيا الصواريخ الباليستية، تمثل عملا مزعزعا للاستقرار واستفزازيا، وانتهاكا صارخا للقرارات المتعددة لمجلس الأمن الدولي، برامج الصواريخ والأسلحة النووية الكورية الشمالية تمثل تهديدا خطيرا لمصالحنا، بما في ذلك أمن بعض أوثق حلفائنا”.

وأضاف: “ندين عملية الإطلاق التي جرت اليوم”.

وقال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إن الولايات المتحدة ستعمل مع مجلس الأمن الدولي بشأن اتخاذ “إجراءات مهمة” لمحاسبة كوريا الشمالية على إطلاقها صاروخا.

ووصف كيري عملية الإطلاق تلك بأنها “انتهاك صارخ” لقرارات الأمم المتحدة بشأن استخدام كوريا الشمالية لتكنولوجيا الصواريخ الباليستية.

وأكد في بيان “قوة” التعهدات الدفاعية الأمريكية لليابان وكوريا الجنوبية، ووصف عملية الإطلاق بأنها “تحد مزعزع للاستقرار، وغير مقبول للسلام والأمن”.

من جهتها، قالت رئيسة كوريا الجنوبية، باك جون هاي، إن إطلاق كوريا الشمالية صاروخا بعيد المدى “عمل استفزازي لا يغتفر”، ودعت مجلس الأمن الدولي إلى الموافقة بسرعة على عقوبات قوية.

وقالت باك إن كوريا الشمالية تحاول تحقيق تقدم في قدراتها الصاروخية، ليس إلا لإطالة بقاء نظامها.

وردت بيونغيانغ على تلك التهديدات بقولها إنها ستواصل إطلاق مزيد من الأقمار الصناعية.

رابط مختصر