موسكو: ادعاءات أنقرة باستخدام روسيا قنابل عنقودية حارقة ضد أهداف مدنية في سوريا عارية عن الصحة

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 5 فبراير 2016 - 9:23 مساءً
موسكو: ادعاءات أنقرة باستخدام روسيا قنابل عنقودية حارقة ضد أهداف مدنية في سوريا عارية عن الصحة

قالت الخارجية الروسية الجمعة 5 فبراير/ شباط إن ادعاءات أنقرة باستخدام سلاح الجو الروسي لقنابل عنقودية حارقة ضد أهداف مدنية في سوريا عارية عن الصحة.

وأضافت الخارجية: “هذه الاتهامات التي لا أساس لها وهي مرتبطة بأوضاع اللاجئين في المناطق السورية حيث يعيش التركمان، تشير بشكل قاطع إلى أن زحف اللاجئين إلى الحدود مع تركيا يأتي كنتيجة لإجراءات القوات الجوية الفضائية الروسية .. وتزعم الجهة التركية أن الضربات الجوية استهدفت مواقع مدنية باستخدام القنابل العنقودية الحارقة.. هذه الادعاءات لا تتطابق مع الواقع وتحركها العواطف”.

وأكدت الخارجية أنه من المستحيل استخدام سلاح الجو الروسي العامل في سوريا لأي نوع من الأسلحة المحرمة دوليا.

ولفتت الخارجية “نظرا لحملة التضليل التي تشنها تركيا، نضطر للتأكيد مجددا على أن كافة الضربات الجوية الروسية في سوريا تنفذ ضد مواقع المسلحين حصرا، التي يتم التأكد منها عبر المركز المعلوماتي الموجود في بغداد، مع استخدام المعلومات من فصائل المعارضة وكافة أنواع المعلومات الاستخباراتية في منطقة الشرق الأوسط”.
يذكر أن العلاقات بين روسيا وتركيا توترت على خلفية إسقاط سلاح الجو التركي للقاذفة الروسية من طراز “سوخوي 24″، في تشرين الثاني/ نوفمبر من العام الماضي فوق الأراضي السورية. ووصف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الحادثة آنذاك بأنها “طعنة في الظهر” من أعوان الإرهاب.
وتقوم روسيا منذ الـ 30 من أيلول/سبتمبر الماضي، بناء على طلب الحكومة السورية بتوجيه ضربات جوية ضد مواقع تنظيمي “داعش” و”جبهة النصرة”. وأكدت موسكو مرارا، وردا على انتقادات جهات مختلفة ومزاعمها بشأن سقوط مدنيين نتيجة الغارات الروسية واستخدامها الأسلحة المحرمة دوليا، أن عمليتها تتجاوب تماما مع معايير القانون الدولي.

من جانب آخر، أكدت وزارة الخارجية أن الحملة التركية ضد روسيا بمثابة تحضير للشعب التركي لتفعيل النشاط العسكري في سوريا.
وقالت الخارجية: “مع الأخذ بالاعتبار مسار الحملة ضد روسيا، لا نستبعد أن التهييج الإعلامي في تركيا بمثابة تحضير الشعب التركي لتفعيل النشاط العسكري على أراضي الدولة السورية ذات السيادة”.

المصدر: وكالات

رابط مختصر