معارك شرسة قرب حلب والقوات الحكومية تقترب من تطويق المدينة

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 5 فبراير 2016 - 9:48 صباحًا
معارك شرسة قرب حلب والقوات الحكومية تقترب من تطويق المدينة

قالت مجموعة “ميرسي كوربس” للمساعدات، الخميس 4 فبراير/شباط، إن القتال الشرس حول مدينة حلب قطع الطريق الرئيسي للمدينة.

وأضافت المجموعة أن الآلاف من المدنيين يفرون من الشمال باتجاه الحدود مع تركيا.

وصرح ديفيد إيفانز مدير “ميرسي كوربس” بمنطقة الشرق الأوسط في بيان أنه يشعر و”كأن حصارا على مدينة حلب على وشك أن يبدأ”.

وأشارت “ميرسي كوربس” أنه ومنذ الأربعاء 3 فبراير/شباط تراجعت عمليات المجموعة في شمال سوريا إلى النصف، حسب معلومات وبيانات نقلها أعضاؤها من أرض الواقع.

وأكدت أنها تقدم مساعدات إلى قرابة نصف مليون شخص في شمال سوريا كل شهر.

من جانب آخر، صرح نشطاء سوريون أن الفارين توجهوا نحو مناطق عفرين وأعزاز قرب الحدود التركية وريف حلب الغربي، مشيرين إلى أن كافة النازحين الذين توجهوا إلى منطقة أعزاز لم يتمكنوا من اجتياز الحدود المقفلة.

وكانت القوات الحكومية سيطرت على بلدة ماير المحاذية لبلدتي نبل والزهراء، بعد فك الحصار المفروض عليهما منذ العام 2012، وبذلك تكون القوات الحكومية قد تمكنت من تأمين بلدتي نبل والزهراء.

المصدر: وكالات

رابط مختصر