حملة استطلاع تظهر تقدما بـ9 نقاط مئوية لخروج بريطانيا من «الأوروبي»

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 5 فبراير 2016 - 10:11 مساءً
حملة استطلاع تظهر تقدما بـ9 نقاط مئوية لخروج بريطانيا من «الأوروبي»

لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
أظهر استطلاع أجري بعد أن طرح ديفيد كاميرون رئيس الوزراء البريطاني، مقترحات لإبقاء بلاده داخل الاتحاد الأوروبي، أنّ مؤيدي خروج بريطانيا من الاتحاد، يزيدون بتسع نقاط مئوية عن عدد مؤيدي البقاء فيه.

وأجرت مؤسسة يوغوف الاستطلاع الذي نشر في صحيفة «تايمز» خلال اليومين اللذين أعقبا طرح كاميرون للتغييرات المقترحة بشأن علاقة بريطانيا بالاتحاد الأوروبي. ويمثل الاستطلاع أكبر تقدم لحملة الخروج من الاتحاد منذ الاتفاق على صياغة الاستفتاء في سبتمبر (أيلول) الماضي.

وأظهر الاستطلاع أن 45 في المائة من البريطانيين سيؤيدون الخروج من الاتحاد الأوروبي مقارنة مع 36 في المائة يريدون البقاء، بفارق تسع نقاط مئوية.

وكانت حملة الخروج متقدمة بفارق أربع نقاط مئوية في استطلاع أجري الأسبوع الماضي.

فيما قال 19 في المائة، إنّهم لم يحسموا أمرهم أو إنّهم لن يصوتوا.

ومن شأن خروج بريطانيا أن يهز الاتحاد الأوروبي، إذ سيفقد ثاني أكبر اقتصاد فيه وأحد أكبر قوتين عسكريتين فيه.

ويحذر المؤيدون للبقاء في الاتحاد، من أنّ الخروج قد يضرّ باقتصاد بريطانيا ويؤدي لانقسامها من خلال دفع اسكوتلندا لإجراء استفتاء آخر على الاستقلال. بينما يقول معارضو الاتحاد الأوروبي إن بريطانيا ستزدهر خارجه.

رابط مختصر