اضطهاد المسيحيين في الشرق الأوسط محور لقاء تاريخي مرتقب بين بطريرك موسكو وبابا الفاتيكان

papa vatikanأعلنت الكنيسة الأرثوذكسية الروسية أن بطريرك موسكو وسائر روسيا كيريل سيلتقي بابا الفاتيكان فرنسيس في كوبا لبحث قضية اضطهاد المسيحيين بالشرق الأوسط.

وقال المطران هيلاريون رئيس قسم العلاقات الخارجية للكنيسة الروسية في مؤتمر صحفي الجمعة 5 فبراير/شباط، إن جولة البطريرك كيريل إلى أمريكا اللاتينية في الفترة بين 11 – 22 فبراير/شباط ستتزامن مع زيارة البابا فرنسيس إلى المكسيك، وإن زعيمي الكنيستين سيعقدان لقاء بينهما في كوبا.

يذكر أن بطريرك موسكو وبابا الفاتيكان سيبحثان قضايا اضطهاد المسيحيين في منطقة الشرق الأوسط وغيرها من المناطق، وسيوقعان بيانا مشتركا.

وأكد المطران هيلاريون أن اللقاء القادم جرى التحضير له خلال فترة طويلة، قائلا: “هذا اللقاء سيكون الأول في التاريخ وسيرمز إلى مرحلة مهمة في العلاقات بين الكنيستين”. وأضاف أن الكنيسة الروسية والكرسي البابوي يأملان في أن يصبح هذا اللقاء إشارة أمل لجميع الناس من أصحاب الإرادة الطيبة.

وأفادت وكالة “رويترز” للأنباء يوم الجمعة بأن بابا الفاتيكان فرنسيس سيلتقي بطريرك موسكو وسائر روسيا كيريل في مطار بكوبا يوم 12 فبراير/شباط، وسيوقعان مذكرة حول علاقات الكنيستين في المستقبل.

المصدر: وكالات

9total visits,3visits today

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: