مقتل ابن شقيق زعيم “داعش” في غارة جوية على الرمادي

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 3 فبراير 2016 - 10:18 مساءً
مقتل ابن شقيق زعيم “داعش” في غارة جوية على الرمادي

قالت قيادة العمليات المشتركة، التابعة للجيش العراقي، إن إحدى ضرباتها الجوية أدت إلى مقتل ابن شقيق زعيم تنظيم “داعش” أبو بكر البغدادي، في عملية شرقي الرمادي.

القاهرة — سبوتنيك
أكد مصدر أمني، لوكالة الأنباء العراقية “واع” أن “الطيران الحربي العراقي وجه، اليوم الأربعاء، ضربة جوية استهدفت ما يسمى بالمحكمة الشرعية لتنظيم “داعش” الإرهابي في منطقة البو بالي بجزيرة الخالدية شرقي الرمادي”.
وأضاف أن “الضربة أسفرت عن مقتل المدعو أبو أحمد السامرائي، ابن شقيق الإرهابي أبو بكر البغدادي، مع ثمانية من مرافقيه، بالإضافة إلى القائد العسكري لمنطقة البو بالي المدعو عادل البيلاوي”.
وتستمر عمليات الجيش العراقي في مدينة الرمادي، عاصمة محافظة الأنبار المركزية بالعراق، ضد مسلحي تنظيم “داعش”، الذي أعلن السيطرة على المدينة في أيار/ مايو 2015، ثم أعلنت الحكومة العراقية تحرير مركز المدينة وعدد من ضواحيها في كانون الأول/ ديسمبر 2015.
وتعهد المسؤولون العراقيون باستكمال تحرير المدينة خلال الفترة القصيرة المقبلة، كما تعهد رئيس الحكومة، حيدر العبادي، بتحرير مدينة الموصل، معقل “داعش” في العراق منذ حزيران/ يونيو 2014، خلال العام الجاري.
وفي وقت سابق من اليوم أعلنت مديرية الدفاع المدني العامة العراقية افتتاح “مركزين للدفاع المدني في مدينة الرمادي ومنطقة القادسية في أطراف الرمادي، وتهيئتهما من ناحية القوة البشرية والآليات الاختصاصية لغرض النهوض بأعمالها وتنفيذ الواجبات الملقاة على عاتقهما”.
وأوضح بيان صادر عن وزارة الداخلية العراقية، أن المركزين تم افتتاحهما “بإشراف مباشر وميداني من قبل مدير عام الدفاع المدني، اللواء كاظم سلمان بوهان، الذي أكد أن فتح وتأهيل بقية مراكز الدفاع المدني سيتم تباعاً”.
وتعتبر تلك المراكز، الدوائر الرسمية الأولى التي تباشر أعمالاً حكومية في مدينة الرمادي، منذ إعلان تحريرها من مسلحي التنظيم المتشدد، نهاية العام الماضي.

رابط مختصر