تطهير مناطق غربي كركوك من “ألغام داعش”

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 3 فبراير 2016 - 10:07 مساءً
تطهير مناطق غربي كركوك من “ألغام داعش”

أبوظبي – سكاي نيوز عربية
قالت حكومة إقليم كردستان العراق، إن فرقًا هندسية وميدانية نزعت معظم الألغام والعبوات التي زرعها تنظيم داعش أثناء سيطرته على مناطق غرب كركوك حتى بعض المناطق الغربية من بلدة سنجار.
وأوضح اللواء القائد في قوات إبطال العبوات، محمود حسين كاكه يي، أن الفرق الهندسية رفعت وأبطلت مفعول عشرات الأطنان من المواد شديدة الانفجار، إضافة الى إبطال السيارات والمنازل المفخخة والعبوات التي زرعها داعش لعرقلة تقدم قوات البشمركة.

وعثرت الفرق على عشرات الأنفاق الأرضية حفرها مسلحو التنظيم الإرهابي، واستخدموها للاختباء والاحتماء من الغارات الجوية لطيران التحالف الدولي، وفق ما أفاد مراسلنا.

ويبلغ طول عدد من الأنفاق أكثر من مائة متر، وقد تم إبطالها وتفجيرها من قبل الفرق الهندسية منذ بداية الحرب ضد داعش منتصف 2014.

وأكد القائد في قوات إبطال العبوات تطهير عشرات الكيلومترات من الطرق الرئيسة، بعدما زرعها بالألغام من قبل مسلحي داعش.

ونبه إلى أن الفرق الهندسية بحاجة إلى أجهزة متطورة وحديثة لكشف وأبطال العبوات الناسفة بعد دحر التنظيم المتطرف في المنطقة.

في غضون ذلك، تمكنت قوات البشمركة من السيطرة على مجموعة من القرى الواقعة في محيط بلدة مخمور غربي مدينة أربيل، خلال هجوم خاطف شنته، فجر الأربعاء، على مواقع مسلحي في المنطقة الواقعة بين سهلي نينوى وأربيل.

وقال نجاة علي، آمر قوات البشمركة في محور مخمور، إن البشمركة سيطرت على مجموعة قرى ومرتفعات استراتيجية على امتداد 17 كيلومترا، كان مسلحو داعش يطلقون منها صواريخهم باتجاه المناطق الآهلة المجاورة.

وأضاف في تصريحات لوسائل الاعلام الكردية المحلية، أن البشمركة ستواصل التقدم حتى بسط السيطرة على كامل مناطق قضاء مخمور، بغية تأمين البلدات المجاورة من مخاطر نيران المسلحين، مؤكدا أن الموقف استقر الآن لصالح قوات البشمركة.

رابط مختصر