النجيفي يطالب بعدم إشراك “الحشد” بتحرير الموصل

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 3 فبراير 2016 - 1:02 مساءً
النجيفي يطالب بعدم إشراك “الحشد” بتحرير الموصل

طالب رئيس ائتلاف “متحدون للإصلاح” اسامة النجيفي بـعدم إشراك الحشد الشعبي في معركة تحرير الموصل المقبلة، موضحا أن خصوصية المعركة تتطلب عدم وجود حساسية بين المواطنين في المدينة والقوات المهاجمة، فضلا عن رفع أي غطاء طائفي يمكن أن يتذرع به “داعش”، ومؤكدا أن “متحدون” مع إنشاء أقاليم المحافظات ضمن حدودها الجغرافية، بعيدا عن أي تقسيم طائفي، وبما يتفق مع بنود وفقرات الدستور المعتمد.

جاء ذلك في الاجتماع الموسع الذي عقده الائتلاف ليلة أمس، بحضور وزراء ونواب وقيادة “متحدون” وكادره المتقدم.

وقال الائتلاف في بيان له، إن “النجيفي ألقى كلمة في الاجتماع، ركز فيها على التأكيد على التقدم الحاصل في مجال المواجهة العسكرية مع تنظيم داعش الإرهابي، وإدانة الانتهاكات التي حصلت في المقدادية ومناطق أخرى من قبل ميليشيات منفلتة، والتقصير في مجال حماية المواطنين والدفاع عنهم”.

وأضاف البيان الذي تابعته “العربية.نت” أن “النجيفي حلّل في كلمته متطلبات معركة تحرير الموصل، والتشديد على حشد الجهود والطاقات من أجل تحريرها، مع الحاجة الفعلية لمشاركة قوات التحالف الدولي لخصوصية المعركة وأهمية الحفاظ على أرواح الملايين من المواطنين في المدينة، فضلا عن حماية البنى التحتية من أضرار المعركة، بالتعاون والتنسيق مع الجيش العراقي وقوات البيشمركة والحشد الوطني حصرا”.

إلى ذلك، تناول الاجتماع “الأخطار التي تثيرها مسألة التشققات والتخسفات في سد الموصل، وضرورة أن يتم التعامل مع هذه الأخطار بجدية تامة، مثلما تناول موضوع النازحين والأزمات التي يعيشونها، ومسؤولية الحكومة والمجتمع الدولي في توفير الدعم والمساعدة لهم”، في حين أشار النجيفي إلى “ممارسات تقوم بها بعض الميليشيات في منع النازحين من العودة إلى دورهم ومناطقهم في المناطق المحررة، وفي هذا تقويض لجهد الدولة وضرب لأسس المواطنة، فضلاً عما يثيره من أجندات طائفية هدفها إحداث تغيير ديموغرافي”.

رابط مختصر