الجيل الصاعد من المقاتلات الروسية قد “يصدم” الغرب من جديد

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 3 فبراير 2016 - 5:17 مساءً
الجيل الصاعد من المقاتلات الروسية قد “يصدم” الغرب من جديد

باشرت طائرات، تنتمي إلى الجيل الجديد من المقاتلات الروسية، مهمتها في سوريا.

قالت صحيفة “ذي إندبندنت” البريطانية إن ما رآه العسكريون الغربيون في سوريا وأوكرانيا صدمهم. وأوضحت أنهم رأوا أن عدد الطلعات التي تقوم بها الطائرات الحربية الروسية في سوريا في اليوم يفوق أحيانا عدد الطلعات التي تقوم بها طائرات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية في الشهر، وهو ما صدم قادة الجيوش الغربية الذين كانوا يظنون أن عتاد الجيش الروسي قديم، عفا عليه الزمن.

وأشارت الصحيفة إلى أن أسلحة الدفاع الجوي التي وضعها الروس في سوريا وشرق أوكرانيا ستشكل خطرا جسيما على الغرب، في حالة ما إذا حاول أن يوجه الضربة لنظام الأسد أو الانفصاليين الأوكرانيين.

وإلى ذلك، أعلن المتحدث العسكري الروسي، الجنرال إيغور كوناشينكوف، أن طائرات مقاتلة تتمتع بالقدرة الفائقة على المناورة من طراز “سو-35إس” باشرت المهمة القتالية في سوريا.

وتجدر الإشارة إلى أن “سو-35إس” طائرة حديثة تعد من أفضل المقاتلات في العالم اليوم، وهي مجهزة بأقوى رادار في العالم يستطيع أن يكتشف الهدف الجوي من على بعد 400 كيلومتر. ويتيح رادار “إربيس” متابعة 30 هدفا في آن واحد وضرب 8 أهداف في آن واحد.

وتستخدم طائرة “سو-35إس” سرعة عالية تصل إلى 2.4 ألف كيلومتر في الساعة، وتستطيع أن تحلق لمسافة 3.6 ألف كيلومتر دون توقف، وتستطيع أن تضرب الأهداف الجوية والأرضية والبحرية.

وجهزت “سو-35إس” التي تنتمي إلى الجيل 4++ من الطائرات المقاتلة بنظام الملاحة الذي يحدد موقع الطائرة من خلال الاعتماد على الذات، ويؤدي وظيفته في ظروف انعدام الاتصال بأنظمة الملاحة التي تحدد مواقع الطائرات عن طريق الأقمار الصناعية.

رابط مختصر