مسؤول عسكري أمريكي زار شمال سوريا والتقى المعارضة الكردية

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 2 فبراير 2016 - 3:49 صباحًا
مسؤول عسكري أمريكي زار شمال سوريا والتقى المعارضة الكردية

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، الاثنين، إن مسؤولا عسكريا أمريكيا زار شمال سوري والتقى المعارضة الكردية في عين العرب “كوباني” السبت الماضي.

ونقل المرصد عن مصادر وصفها بالموثوقة، أن وفدا من التحالف الدولي يضم بريطانيين وفرنسيين، برئاسة بريت ماكغورك ممثل الولايات المتحدة في التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة، هبط السبت بمروحية في مطار رميلان الواقع تحت سيطرة القوات الكردية في محافظة الحسكة، والذي وسعته الإدارة الأمريكية، ليصبح بمثابة قاعدة عسكرية للقوات الأمريكية، وتعد هذه أول زيارة لمسؤول أمريكي إلى سوريا، خارج بوابة دمشق.

ونقل المرصد عن مسؤول كردي قوله إن ممثل الرئيس الأمريكي اجتمع في مدينة عين العرب (كوباني) بأعضاء الإدارة الذاتية الديمقراطية في مقاطعتي الجزيرة وكوباني، ومسؤولين وقياديين في المنطقة، وقال لهم: “ما أنتم عليه الآن في الإدارة الذاتية هو حقكم؛ لأنكم أنتم قاتلتم تنظيم داعش المتطرف، وطردتموه من هذه المناطق، وسوريا المستقبل ستكون ديمقراطية، وستحترم حقوق الشعب الكردي، وسيضمن ذلك الدستور الجديد لسوريا”.

وأكدت المصادر “الموثوقة” للمرصد السوري لحقوق الإنسان، أن المبعوث الأمريكي عاد أدراجه إلى مطار رميلان في محافظة الحسكة، ومن هناك عاد المروحية للإقلاع من المطار الذي تستخدمه الطائرات الأمريكية في أوقات متقطعة لهبوط مروحياتها فيه، وتعمل على توسعته من أجل استخدامه.

يذكر أن تقارير صحفية غربية تحدثت عن إنشاء قاعدة عسكرية سرية شمال سوريا.

وقالت صحيفة “التايمز” البريطانية الشهر الماضي، أن معهد “ستراتفور” للتحليلات الأمنية نشر صورا التقطت بواسطة أقمار صناعية، قال إنها لتوسعة مدرج طائرات مهجور ببلدة رميلان في محافظة الحسكة (شمالا) الخاضعة لسيطرة الأكراد، وتوضح الصور -وفق المركز- أن واشنطن تمد المدرج من سبعمئة متر إلى كيلو و300 متر.

وسجلت الصحيفة -نقلا عن مصادر محلية- قولها إن هذا هو الوجود الأمريكي الأول في سوريا، وتابعت بأن عشرات الجنود الأمريكيين موجودون في هذه القاعدة التي تبعد عدة كيلومترات عن الحدود التركية والعراقية.

ويرفض مسؤولون أمريكيون الحديث عن المطار، في حين يؤكدون نشر عدد صغير من القوات الخاصة والمستشارين على الأرض، وأوضح المتحدث باسم القوات الأمريكية في العراق، الجنرال ستيف وارن، أن “المهمة الخاصة لهذه القوات تمنعنا من الحديث عن مكان نشرها”.

رابط مختصر