عودة رئيس الوزراء الجزائري الأسبق بعد 27 سنة قضاها في لندن

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 2 فبراير 2016 - 4:34 صباحًا
عودة رئيس الوزراء الجزائري الأسبق بعد 27 سنة قضاها في لندن

عاد رئيس الوزراء الجزائري الأسبق عبد الحميد الإبراهيمي، إلى البلاد بعد أكثر من 27 عاماً أمضاها بالعاصمة البريطانية لندن.

الجزائر — سبوتنيك

وأفادت تقارير إعلامية جزائرية، اليوم الاثنين، بأن الإبراهيمي عاد أمس على متن رحلة تابعة للخطوط المغربية من لندن إلى الدار البيضاء ومنها الى الجزائر، ولقي ترحابا في مطار الجزائر، بعد رفع اسمه من قائمة المطلوبين للعدالة.
وأشارت التقارير إلى أن “الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، سمح للإبراهيمي بالعودة إلى البلاد، بعدما تم تسليمه جواز سفره”.
وشغل الإبراهيمي، منصب رئيس الوزراء من كانون الثاني/يناير 1984، وحتى إقالته في تشرين الثاني/نوفمبر 1988، فاضطر إلى مغادرة الجزائر بعد كشفه لما وصف حينها بـ “فضيحة اختلاس 26 مليار دولار أميركي من عائدات النفط”.
ولم يتمكن الإبراهيمي من تقديم أدلة على هذه الفضيحة.

رابط مختصر