رجمت حتى الموت … لأنها ضربت عنصرا من “داعش” بالحذاء

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 2 فبراير 2016 - 4:13 مساءً
رجمت حتى الموت … لأنها ضربت عنصرا من “داعش” بالحذاء

رجم تنظيم “داعش” امرأة ورجلا عراقيين بالحجارة حتى الموت، قبل أيام، وذلك في الأنبار بغرب العراق.

وعلمت “سبوتنيك” من مصدر محلي عراقي، الثلاثاء، أن امرأة ورجلا رجما حتى الموت في حي القادسية بقضاء هيت التابع لمحافظة الأنبار، غرب العراق، على يد تنظيم “داعش”، بتهمة “الزنا”، التي لفقت لهما.

وأوضح المصدر، الذي تحفظ عن الكشف عن اسمه، أن التنظيم وجه التهمة للمرأة بسبب خلاف بينها وعنصرين من التنظيم.

وتمحور الخلاف بين السيدة العراقية مع الداعشيين، في أنهما كانا زوجين لابنتيها قبل دخول تنظيم “داعش”، وبعد انتمائهما للتنظيم، طلبت السيدة العراقية أن يطلقا ابنتيها.

ولاحق عناصر تنظيم “داعش” المرأة، ونعتها أحدهم “بالزانية”، ما أثار غضبها وخلعت “حذاءها” وضربته به.

واعتقلت السيدة العراقية مع زميل لها في مستشفى قضاء هيت، حيث تعمل، وصدر حكم من “المحكمة الشرعية” للتنظيم، بشهادة زور من أربعة دواعش، على ضبطها بالجرم المشهود، أي الزنا.

ورجمت المرأة مع زميلها حتى الموت قرب مستشفى هيت بغرب العراق.

رابط مختصر