فدوي: إهانة إيران سيقابلها عرض لكامل شريط اعتقال الجنود الأميركيين

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 1 فبراير 2016 - 8:06 مساءً
فدوي: إهانة إيران سيقابلها عرض لكامل شريط اعتقال الجنود الأميركيين

الميادين نت
قائد القوة البحرية للحرس الثوري الإيراني يقول إن هناك ساعات عدة من أشرطة الفيديو لعملية اعتقال جنود البحرية الأميركية والتي يمكن أن تسبب الكثير من الوهن لأميركا مؤكداً على أن عملية ملاحقة الجنود واعتقالهم تم تصويرها بالكامل.
قال قائد القوة البحرية للحرس الثوري الإيراني الأدميرال علي فدوي أن معلومات كثيرة تم استخراجها من الكومبيوترات وأجهزة الهاتف النقال التي كان يحملها الجنود الأميركيون الذين اعتقلهم الحرس الثوري بعد انتهاكهم المياه الإقليمية الإيرانية.
وقال فدوي إن هناك ساعات عدة من أشرطة الفيديو لعملية الاعتقال والتي يمكن أن تسبب الكثير من الوهن لأميركا. وأضاف “إن قول الأميركيين بأنهم مستاؤون وخجلون من وضع جنودهم أيديهم على رؤوسهم، سيتضاعف خجلهم مئات المرات لو رأوا بقية الأشرطة رغم أننا لا نسعى من أجل إهانة حكومة وشعب ما، ولكن لو أرادوا إهانة إيران وممارسة الخبث سنبادر إلى عرض هذه الأشرطة لنجعلهم أكثر خجلا وهوانا.”
وقال قائد القوة البحرية للحرس الثوري “لقد استخرجنا الكثير من المعلومات من كومبيوتراتهم المحمولة وموبايلاتهم، وهي قابلة للعرض بما يتناسب مع القرار الذي يتخذ”، مؤكداً بأن عداء الحرس الثوري هو مع أميركا لأنها هي المصدر لجميع أعداء إيران.
وأضاف خلال كلمة أدلى بها في الجلسة العلنية للبرلمان الإيراني صباح الإثنين أن حجم هذه المعلومات المستخرجة تبلغ زهاء الألف صفحة. وأشار إلى أن عملية اعتقال هؤلاء الجنود الأميركيين تمت مباشرة بعد دخولهم قرب جزيرة فارسي الإيرانية التي تبعد أكثر من 130 كيلومتر عن السواحل الإيرانية.
وأكد أن عملية ملاحقة الجنود واعتقالهم تم تصويرها بالكامل، وأن لدى القوة البحرية للحرس فيلما من عدة ساعات حول هذه العملية.
وحذر فدوي أن ايران ستعرض أشرطة الفيديو المتعلقة بالعملية إذا ما لاحظت أن الجانب الأميركي يحاول الاستمرار في ممارسة خبثه الحالي.
وحضر اجتماع مجلس الشورى الإسلامي الأدميرال فدوي بمعية أربعة من قادة الحرس الذين قاموا باحتجاز البحارة الأميركيين العشرة الذين كانوا يستقلون زورقين لاختراقهم المياه الاقليمية الايرانية بصورة غير مشروعة.
وأشار فدوي إلى أن اعتقال الجنود الأميركيين كان من “ضمن مسؤوليتنا ونحن نقوم بمثل هذه المهمات منذ أعوام طويلة، وهذه هي المرة الرابعة التي نعتقل فيها عسكريين أميركيين وبريطانيين في مياه البلاد”، وأن ما يعد فخراً لإيران هو أنها تمارس مهامها من دون أي هاجس.

المصدر: الميادين

رابط مختصر