آلاف المعلمين الأكراد يضربون احتجاجا على عدم تسلّم رواتبهم

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 31 يناير 2016 - 10:28 مساءً
آلاف المعلمين الأكراد يضربون احتجاجا على عدم تسلّم رواتبهم

السليمانية (العراق) – نفذ آلاف من معلمي اقليم كردستان العراق إضرابا عن العمل احتجاجا على تأخر دفع رواتبهم لعدة أشهر، حسبما أعلن مسؤولون السبت.

ويعاني اقليم كردستان من ازمة اقتصادية خانقة اثر تدهور اسعار النفط مما تسبب بازمة مالية ادت الى توقف الحكومة عن دفع رواتب الموظفين.

وقال سنكر فائق نائب رئيس اتحاد المعلمين في السليمانية ان “حكومة اقليم كردستان لم تدفع رواتب المعلمين في كردستان لأربعة شهور متوالية”.

واقتصر الإضراب على محافظة السليمانية التي قال فائق ان نحو خمسين الف معلما شاركوا في الإضراب.

وقال اري احمد وهو مدير احد المدارس في مدينة السليمانية، أن “الإضراب سيستمر حتى تستجيب الحكومة لمطالبنا وتدفع رواتبنا”.

بدوره قال شورش غفوري وهو مسؤول في إعلام وزارة التربية في اقليم كردستان انه لا يستطيع تحديد عدد المشاركين في الإضراب لكنه اكد انه كبير.

وقال غفوري ان الحكومة تنتظر الحصول على سيولة لدفع النصف المتبقي من رواتب شهر ايلول/سبتمبر وهو اخر شهر استلم فيه الموظفون نصف راتبهم.

وتصدر حكومة اربيل النفط من الحقول الشمالية ومنها كركوك منذ شهور، بصورة مستقلة عن حكومة بغداد، بعد انهيار الاتفاق بين الطرفين الذي بني على اساس تسليم النفط الى بغداد وتسلم حصتها من الاموال من الموازنة الاتحادية.

وتعتمد حكومة اقليم كردستان مثل باقي انحاء العراق لتمويل مؤسساتها على بيع النفط الذي هبطت اسعاره بشكل حاد لتصل الى 30 دولارا للبرميل الواحد.

لكن حكومة كردستان لا تتوفر لها سبل الحصول على سندات وقروض دولية على غرار بغداد.

ويأتي انخفاض النفط في الوقت الذي يواجه فيه العراق حربا شرسة ضد تنظيم الدولة الاسلامية الذي استولى على اراضي شاسعة في شمال وغرب البلاد منتصف عام 2014.

ميدل ايست اونلاين

رابط مختصر