وفاة أكثر من 30 مهاجرا غرقا في بحر إيجة

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 30 يناير 2016 - 5:08 مساءً
وفاة أكثر من 30 مهاجرا غرقا في بحر إيجة

قال رئيس بلدية محلية ووكالة “دوغان” التركية للأنباء، اليوم السبت، إن 33 شخصا على الأقل لقوا حتفهم فيما جرى إنقاذ 75 آخرين، بعد غرق قارب يقل مهاجرين إلى اليونان قبالة ساحل تركيا الغربي.

وواصل خفر السواحل التركي جهود البحث والإنقاذ في مكان الحادث قبالة ساحل بلدة أيواجيك التركية، على الناحية الأخرى من جزيرة ليسبوس اليونانية. ولم يتضح على الفور عدد المهاجرين الذين كانوا في القارب.

وقال محمد أونال شاهين، رئيس بلدية أيواجيك لقناة “سي أن أن ترك” عبر الهاتف: “لقي 33 شخصا على الأقل حتفهم، لكنني أخشى أن الأعداد سترتفع لأن الغواصين يواصلون البحث”.

وأضاف: “استيقظ السكان المحليون على صراخ المهاجرين. ونبذل جهود الإنقاذ منذ الفجر. لدينا ساحل يمتد لمسافة 80 كيلومترا قبالة ليسبوس، ما يعني أن السيطرة عليه صعبة للغاية”.

وذكرت الوكالة التركية أن بين القتلى خمسة أطفال، وأن المهاجرين الذين جرى إنقاذهم نقلوا إلى المستشفى وبدت عليهم أعراض انخفاض درجة حرارة الجسم. وأضافت أن المهاجرين من سوريا وأفغانستان وميانمار.

ووصل أكثر من مليون لاجئ ومهاجر برا وبحرا إلى الاتحاد الأوروبي العام الماضي، فيما بلغ عدد من لقوا حتفهم أو فقدوا أثناء رحلتهم نحو 3600.

وسافر نحو 500 ألف لاجئ فرارا من الحرب المستمرة في سوريا منذ خمس سنوات عبر تركيا، ثم جازفوا بحياتهم في البحر للوصول إلى الجزر اليونانية العام الماضي. ورغم أحوال الشتاء الصعبة والأمواج العاتية، فقداستمر تدفق اللاجئين وإن كان بوتيرة أقل.

وتركيا هي أولى محطات رحلة المهاجرين السوريين إلى الاتحاد الأوروبي.

وعقدت تركيا اتفاقا مع الاتحاد الأوروبي في تشرين الثاني/ نوفمبر، تتعهد بموجبه بالمساعدة على وقف تدفق المهاجرين على أوروبا مقابل ثلاثة مليارات يورو (3.3 مليار دولار)، في شكل مساعدات مادية للاجئين السوريين الذين تستضيفهم، ويصل عددهم إلى 2.5 مليون شخص علاوة على إحياء محادثات انضمام أنقرة للاتحاد الذي يضم 28 دولة.

رابط مختصر