ضابط يغني للواقي الذكري ومصر تشتريه بمليون دولار (فيديو)

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 30 يناير 2016 - 5:33 مساءً
ضابط يغني للواقي الذكري ومصر تشتريه بمليون دولار (فيديو)

كشفت إحصاءات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، أن واردات مصر من الواقيات الذكرية المستخدمة لمنع الحمل بلغت 7 ملايين و337 ألف جنيه (قرابة مليون دولار)، خلال ستة أشهر فقط.

واستمر الجدل في مصر حول الفيديو الساخر الذي بثه الإعلاميان الشابان، شادي حسين وأحمد مالك، للبلالين التي قاموا بتوزيعها على عناصر الشرطة، المتواجدين بميدان التحرير، لمنع التظاهر، في الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير، يوم الاثنين الماضي، وكانت البلالين عبارة عن واقيات ذكرية منفوخة، ما اعتبرته وزارة الداخلية إهانة بالغة لها، وتقدمت بشأنه ببلاغ إلى النيابة العامة، ضد الشابين.

الأهرام: من حروب الجيل الرابع

واعتبرت صحيفة “الأهرام”، الصادرة السبت، الفيديو “من حروب الجيل الرابع”، مؤكدة أن ما حواه المشهد هو استمرار لما تتعرض له مصر من حروب الجيل الرابع التي تعتمد على الجانب النفسي، ومحاولة النيل من هيبة الدولة، والإساءة لمؤسساتها، ليصبح الأمر عاديا تحت مسمى واه، هو حرية التعبير للوصول إلى الفوضى الحقيقية بعدم احترام المؤسسات، بحسب “الأهرام”.

ونقلت الصحيفة عن مساعد وزير الداخلية الأسبق، اللواء محمد نور الدين، قوله إن الفيديو يأتي في إطار مواصلة حروب الجيل الرابع حيث محاولة إضعاف الروح المعنوية لرجال الشرطة في يوم عيدهم باستخدام أسلوب التهكم والسخرية، بطرق مدفوعة بخطط من المخابرات الغربية للنيل من جهاز الشرطة الذي يثابر في أداء واجبه الوطني برغم تساقط الشهداء منه باستمرار، وفق قوله.

أغنية لضابط ردا على الفيديو

ومن جهته، عرض الإعلامي تامر أمين، خلال برنامجه “الحياة اليوم” عبر فضائية “الحياة” مساء الجمعة، فيديو لأغنية لضابط الشرطة أحمد إسماعيل، يرد فيه على فيديو “الواقي الذكري”، حسبما قال.

وقال أمين إن هذا الفيديو يكشف أن المجتمع المصري ما زال فيه من يرد الإساءة، لكن ليس بالإساءة.

واعتبرت صحيفة “اليوم السابع” أن إطلاق الرائد سمير صفوت، والملازم أول “أحمد إسماعيل”، فيديو غنائيا بصوت الأخير، تحت عنوان “فاكر إنك حر”، يأتي كأول رد على إهانة جنود الشرطة في عيدهم بفيديو “الواقي الذكري”، الذي أطلقه الممثل الشاب أحمد مالك، ومراسل برنامج أبلة فاهيتا شادي حسين، وفق الصحيفة.

وتقول كلمات الأغنية: “وأنا قاعد مش مدي خوانه في إشارتي.. والناس فرحانة والأعلام والورد معانا.. خد نفافيخكم متلزمنيش”.

رابط مختصر