مصدر دبلوماسي للميادين: انطلاق محادثات جنيف مرجّح السبت أو الإثنين

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 29 يناير 2016 - 6:30 مساءً
مصدر دبلوماسي للميادين: انطلاق محادثات جنيف مرجّح السبت أو الإثنين

مراسل الميادين في جنيف ينقل عن وفد المعارضة السورية في الرياض أن الأخير لن يكون حاضراً في أي لقاء ضمن المحادثات السورية السورية، والمتحدثة باسم الخارجية الروسية تقول إن بلادها تدعو كل الأطراف السورية إلى المشاركة في مفاوضات جنيف دون شروط مسبقة.
نقل مراسل الميادين في جنيف عن وفد المعارضة السورية في الرياض أن الأخير لن يكون حاضرا في أي لقاء ضمن المحادثات السورية السورية.

أفاد مراسلنا بأن وفد الحكومة السورية الذي وصل إلى جنيف سيلتقي المبعوث الأممي ستافان دي ميستورا.

وأكد مصدر دبلوماسي للميادين أن الوفد الروسي في جنيف يجري اتصالات مع الأطراف كافة، مرجّحاً انطلاق المحادثات غدا أو الإثنين.
إلى ذلك، جددت الخارجية الروسية رفضها مشاركة “جيش الإسلام” و”أحرار الشام” في محادثات جنيف.
ودعت وزارة الخارجية الروسية كل الأطراف السورية إلى المشاركة في مفاوضات جنيف دون شروط مسبقة من أجل البحث عن السبل الفعالة لإيجاد تسوية سياسية في سوريا.
وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا إن وفد الحكومة السورية قد وصل إلى جنيف ويقوم بإجراء اتصالات وثيقة مع الأمم المتحدة والخبراء الموجودين هناك، مضيفة أن خبراء روسا يعملون في جنيف.
وأشارت زاخاروفا إلى أن جماعات المعارضة السورية التي تشكّلت نتيجة اجتماعات موسكو والقاهرة، هي الأخرى مستعدة للتعاون البناء دون أي شروط مسبقة، معربة عن أملها في أن معارضة قائمة الرياض ستعلن عن استعدادها للمفاوضات.
وقالت الدبلوماسية الروسية إن مفاوضات جنيف تمثل لحظة انعطاف في التسوية السورية فيما يتعلق بالبحث عن حلول وسبل لإيجاد تسوية سلمية.

وقالت إنه يمكن وضع حد لتفشي الإرهاب فقط من خلال تنفيذ بنود الاتفاق الليبي حول المصالحة الوطنية، معربة عن أمل موسكو في أن يتمكن رئيس الوزراء فائز السراج بمساعدة الأم المتحدة من إعداد قائمة متفق عليها لمجلس الوزراء الذي من الممكن أن يوافق عليه برلمان البلاد.
وبشأن الوضع في الشرق الأوسط أشارت زاخاروفا إلى أن نشاط إسرائيل الاستيطاني غير المشروع في الأراضي الفلسطينية المحتلة عامل خطير لزعزعة الوضع في المنطقة، داعية جانبي النزاع إلى كسر الدائرة المغلقة من العنف المتبادل. وأكدت استعداد موسكو للمساهمة في تخفيف التوتر في المنطقة والمضي قدما نحو حل الدولتين.

المصدر: الميادين -وكالات

رابط مختصر