ضابط ماليزي: عناصر داعش يتهمون الحكومة وقوات الأمن بالتعاطف مع الشيعة لتبرير قتلهم

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 27 يناير 2016 - 5:43 مساءً
ضابط ماليزي: عناصر داعش يتهمون الحكومة وقوات الأمن بالتعاطف مع الشيعة لتبرير قتلهم

كوالالمبور، ماليزيا (CNN) — قال أيوب خان ميدان بتاشي، المدير المساعد لقسم مكافحة الإرهاب في الشرطة الماليزية، إن بعض الجماعات المتشددة في البلاد بدأت تروج بأن الحكومة وقوات الأمن “متعاطفة مع الشيعة” وذلك على خلفية الحملة التي تنفذها الأجهزة الأمنية ضد تنظيم داعش.

ولفت بتاشي إلى أن تلك الاتهامات فاقمت من التوتر الموجود في البلاد، شارحا بالقول: “وصف الشيعة يعني تحويلنا إلى أهداف للقتل. هذا التكتيك المستخدم من قبل داعش خطير لأنه يوفر لأنصار داعش في البلد الأسس الذي يحتاجونه لارتكاب جرائم قتل.”

وتابع بتاشي، في تصريحاته التي نقلتها وكالة الأنباء الماليزية على هامش قمة أمنية تستضيفها كوالالمبور أن الهدف من خطوة داعش هو “خلق حالة من الكراهية والعداء” ضد الحكومة ورجال الأمن لعرقلة عمليات مكافحة الإرهاب واجتثاثه من البلاد، وفقا لوكالة الأنباء الماليزية الرسمية “برناما.”

وكان رئيس الوزراء الماليزي، نجيب عبدالرزاق، قد صعّد الموقف بوجه الإرهاب على هامش المؤتمر قائلا إن الحكومة تتعهد بأنه لا مجال للمتطرفين المتشددين التسلل إلى البلاد التي قال إنها سنت القوانين لحماية نفسها من تلك التهديدات مثل قانون الجرائم الأمنية (التدابير الخاصة)، قانون مكافحة الإرهاب في الخارج، وقانون مكافحة الإرهاب ومجلس الأمن القومي.

وأضاف عبدالرزاق أن أفضل طريقة لضمان الحريات المدنية هي كبح جماح أي عمل من أعمال الإرهاب لضمان أمن البلاد مضيفا أن الحريات المدنية “لا توجد لدى جماعة تنظيم داعش ولا درع لأولئك الذين يعتزمون ارتكاب أعمال العنف والإرهاب.. لا أريد أن أعتذر، أكرر، لن أعتذر عن أي إجراءات التي اتخذت لضمان السلامة، والتأكيد على سلامة جميع المواطنين.”

رابط مختصر