مجلس اوروبا “قلق” لتمديد حالة الطوارىء في فرنسا

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 25 يناير 2016 - 7:06 مساءً
مجلس اوروبا “قلق” لتمديد حالة الطوارىء في فرنسا

ستراسبورغ – (أ ف ب) – اعرب الامين العام لمجلس اوروبا ثوربيورن ياغلاند الاثنين للرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند عن “قلقه” لتمديد حالة الطوارىء التي اعلنت اثر اعتداءات باريس في تشرين الثاني/نوفمبر.
وفي بريد الكتروني قال ياغلاند انه تبلغ “بقلق عن درس امكانية تمديد حالة الطوارىء” في فرنسا واشار خصوصا الى “المخاطر التي قد تنجم عن الصلاحيات الممنوحة للسلطة التنفيذية” خلال تطبيق حالة الطوارىء.
وقال امين عام المنظمة المدافعة عن حقوق الانسان في رسالته “اشير بين امور اخرى الى الظروف التي تتم فيها المداهمات الادارية او فرض الاقامة الجبرية”.
واعرب ياغلاند عن الامل “في ان تتضمن مشاريع الاصلاحات الدستورية والجنائية الحالية الضمانات اللازمة لناحية احترام الحريات الاساسية”.
واضاف “افكر خصوصا في المواد المتعلقة باستخدام الاسلحة النارية من قبل قوات الامن والقيود المفروضة على التنقل”.
كما تتابع المنظمة الاوروبية باهتمام “المباحثات التي تجري على المستوى الوطني حول توسيع حالات التجريد من الجنسية الفرنسية”.
وتابع ان “مجلس اوروبا مستعد لتقديم مساعدته اذا رأيتم حاجة لذلك لتندرج الاصلاحات التي اعلنتم عنها ضمن احترام المعايير الاوروبية المتعلقة بحقوق الانسان”.
وفي نهاية تشرين الثاني/نوفمبر ابلغت فرنسا مجلس اوروبا بانها “ستخرق المعاهدة الاوروبية لحقوق الانسان” مع فرض حالة الطوارىء بعد وقوع اعتداءات باريس وهو اجراء يحميها من ادانات محتملة امام المحكمة الاوروبية لحقوق الانسان من دون ان يعفيها من احترام بعض الحقوق الاساسية التي لا يمكن انكارها.
لكن مطلع كانون الاول/ديسمبر اعرب المفوض المكلف حقوق الانسان في المنظمة الاوروبية نيلز مويزنيكس عن القلق من “التجاوزات” في فرض حالة الطوارىء في فرنسا و”الخطر” الذي يطرحه تطبيقها على الديموقراطية.

رابط مختصر