علي سلمان لا يكف عن التحريض حتى من داخل السجن

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 25 يناير 2016 - 3:45 صباحًا
علي سلمان لا يكف عن التحريض حتى من داخل السجن

المنامة – أحالت السلطات البحرينية الاحد الأمين العام لجمعية الوفاق علي سلمان الذي يمضي عقوبة السجن اربع سنوات، إلى النيابة العامة على خلفية تصريحات تحريضية تضمنها حسابه على تويتر.

وفي يونيو/حزيران، قضت محكمة بحرينية بالسجن اربع سنوات على سلمان الذي يقود المعارضة الشيعية بتهمة التحريض على بغض طائفة من الناس وعدم الالتزام بالقوانين وإهانة وزارة الداخلية.

ونقلت وكالة أنباء البحرين عن مدير عام الإدارة العامة لمكافحة الفساد والأمن الاقتصادي والإلكتروني قوله ان المحكوم عليه (علي سلمان أحمد) أحيل إلى النيابة العامة بسبب التجاوزات التي تضمنها حسابه الخاص على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر)”.

وتقول تغريدة على حسابه “لنستمر في حراك ١٤فبراير ٢٠١١ لأننا إذا توقفنا الآن فإن وطننا سيضيع في زنزانة التمييز القبلي والطائفي لمئة سنة أخرى”، مشيرا بذلك الى الحركة الاحتجاجية التي سرعان ما تحولت الى اعمال شغب تديرها عناصر محسوبة على ايران.

وقبل الحكم عليه، كان سلمان موقوفا على ذمة القضية منذ ديسمبر/كانون الأول 2014.

وأدين سلمان بإهانة وزارة الداخلية من خلال وصف منتسبيها بـ”المرتزقة” وزعم انتماء بعضهم الى تنظيمات ارهابية”، لكن المحكمة برأته من تهمة الترويج لتغيير النظام السياسي بالقوة.

وشهدت البحرين اعمال عنف وشغب تقف وراءها منظمات شيعية موالية لايران وفقا لأحكام قضائية صدرت بحق اشخاص وافراد مرتبطين مباشرة بالحرس الثوري الايراني.

وتدعم طهران منظمات شيعية متطرفة في الداخل لتحريك أجندات طائفية تستهدف أمن البحرين ضمن مساعيها المتقدمة للتوسع عبر وكلائها في المنطقة.

وتشهد المملكة منذ شباط/فبراير 2011 حركة احتجاج يقودها الشيعة ضد السلطات الحاكمة لكنها تحولت الى اعمال عنف وشغب استهدفت رجال الشرطة ومؤسسات حكومية.

ميدل ايست اونلاين

رابط مختصر