سلاح الجو الروسي ينفذ 70-100 طلعة جوية يوميا دعما للجيش السوري

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 25 يناير 2016 - 9:56 مساءً
سلاح الجو الروسي ينفذ 70-100 طلعة جوية يوميا دعما للجيش السوري

أعلن مدير إدارة العمليات الرئيسية في هيئة الأركان العامة الروسية، الفريق سيرغي رودسكوي، اليوم الإثنين، أن سلاح الجو الروسي نفذ 169 طلعة جوية في سوريا ووجه ضربات ضد 484 هدفا للإرهابيين.

موسكو – سبوتنيك
وقال رودسكوي: “خلال الأيام الثلاثة الأخيرة — منذ 22 وحتى 24 كانون الثاني/ يناير الحالي، قامت طائرات سلاح الجو الروسي في الجمهورية العربية السورية بـ 169 طلعة قتالية واستهدفت 484 هدفا في البنية التحتية للإرهابيين”.
وأضاف رودسكوي، بأن الطيران الروسي في سوريا يقوم منذ 22 كانون الثاني/ يناير بضربات جوية مكثفة على أهداف إرهابية، بهدف دعم تقدم القوات الحكومية السورية: “من أجل دعم الهجوم الواسع لقوات الجيش السوري والمعارضة الوطنية، تقوم القوات الجوية الفضائية الروسية منذ 22 كانون الثاني/ يناير، بضربات جوية مكثفة ضد أهداف إرهابية في سوريا، تنفذ من خلالها 70-100 طلعة يوميا”.
وأشار رودسكوي، إلى أن قاذفات “تو-22 أم 3” الاستراتيجية، نفذت خلال الفترة الممتدة من 22 إلى 24 كانون ثاني/ يناير، 18 طلعة جوية من أراضي روسيا الاتحادية على مواقع تنظيم “داعش” الإرهابي، الواقعة في أحياء مدينة دير الزور السورية شرق البلاد، وقال رودسكوي بهذا الصدد: “ومن أجل هزيمة قوات “داعش” العاملة والقضاء على معداتها، قامت قاذفات “تو-22 أم 3″ الاستراتيجية، خلال الفترة الممتدة من 22 إلى 24 كانون ثاني/ يناير، بتنفيذ 18 طلعة جوية على نطاق أكثر من 2000 كم”.
ونوه رودسكوي، إلى أنه وخلال 24 ساعة، استطاعت القوات السورية أثناء الهجوم في منطقة شمال اللاذقية، وبدعم من الطائرات الروسية تحرير أكثر من 92 كم مربعا و 28 بلدة.
وأضاف رودسكوي: “بمساعدة الضربات الجوية الروسية، أحرزت القوات السورية تقدما كبيرا خلال الهجوم في المنطقة الواقعة شمال اللاذقية. وفقط خلال 24 ساعة الماضية حُرر في هذه المنطقة من الإرهابين أكثر من 92 كم مربعا و 28 بلدة، بما في ذلك بلدة الربيعة ذات الأهمية الاستراتيجية ما يهيء لمزيد من الأعمال”.
وأوضح رودسكوي، ، بأن قيادة تنظيم “داعش” الإرهابي تحضر لإعادة نشر نحو ألفي مسلح لاقتحام مدينة دير الزور شرق سوريا: وأنه “بعد أن فقد [ داعش] زمام المبادرة في الجزء الغربي من الجمهورية العربية السورية، قررت قيادة “داعش” تركيز الجهود الرئيسية للاستيلاء على مدينة دير الزور المحاصرة من قبل الإرهابيين منذ فترة طويلة”.
وأضاف رودسكوي: “ولهذا الغرض، وحسب المعلومات التي تلقيناها من المعارضة الوطنية السورية والمركز المعلوماتي في بغداد، تم الأسبوع الماضي بهذه المنطقة حشد عصابات، يصل تعدادها الإجمالي إلى ألفي مسلح، معززة بالمدرعات وسيارات تحمل أسلحة من عيار ثقيل”.

رابط مختصر