أحلام أوردوغان في مهب الريح بعد سيطرة الجيش العربي السوري على بلدة ربيعة الحدودية

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 24 يناير 2016 - 4:27 مساءً
أحلام أوردوغان في مهب الريح بعد سيطرة الجيش العربي السوري على بلدة ربيعة الحدودية

أحكمت وحدات الاقتحام في الجيش السوري، الأحد، سيطرتها الكاملة على بلدة ربيعة الإستراتيجية، آخر معاقل التنظيمات المسلحة في ريف اللاذقية، وذلك بعد عمليات ليلية منسقة ودقيقة مترافقة مع غطاء جوي روسي، على مدار الـ24 ساعة الماضية.

وقال مصدر عسكري برتبة عقيد، لـ”سبوتنيك”، “إن وحدات المشاة تقدمت من قرية الروضة باتجاه ربيعة… دخول ربيعة تم دون وجود خسائر بشرية، وذلك على خلفية التأسيس الميداني الذي تم من خلال تطويق القرى المحيطة بربيعة، الأمر الذي منح الجيش السوري إمكانية التحكم الناري والزج بقوات المشاة في المسارات الميدانية المطلوبة للاقتحام، دون أن تكون عرضة لخطر الكمائن.

فيما أفادت مصادر خاصة، لـ”سبوتنيك”، أن عددا من المقاتلين الشيشانيين فر نحو الشريط الحدودي مع تركيا، عند شعهورهم بالخطر نتيجة السيطرة على بلدة ربيعة.

ومع السيطرة على بلدة ربيعة يكون الجيش السوري وقوات الدفاع الوطني قد أتموا مهمتم الميدانية على جبهة ريف اللاذقية، وأنهوا حلم تركيا، من جهة، والتنظيمات المسلحة من جهة أخرى، الذي دام على مدى خمس سنوات، بأن يكون جغرافيا الريف الشمالي لمدينة اللاذقية، منطقة عازلة تابعة لتركيا.

رابط مختصر