بايدن ينتقد القيود على حرية التعبير في تركيا

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 23 يناير 2016 - 5:34 مساءً
بايدن ينتقد القيود على حرية التعبير في تركيا

انتقد نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن الجمعة 22 يناير/كانون الثاني الضغوط المفروضة على الصحافة والمعارضة في تركيا، قائلا إنها “لا يمكن أن يضرب بها المثل” في مجال حرية التعبير.

وقال بايدن في مستهل لقائه مع ممثلين عن المجتمع المدني التركي، “عندما يتم ترهيب وسائل الإعلام أو سجن الصحافيين، ويتهم أكثر من ألف أكاديمي بالخيانة لمجرد أنهم وقعوا على عريضة، فهذا لا يشكل مثالا جيدا”.

وأضاف بايدن، بحضور 6 أكاديميين ورؤساء تحرير وصحافيين أتراك مقربين من المعارضة، “إذا لم يكن بمقدوركم أن تعبروا عن رأيكم، أو أن تنتقدوا سياسة أو تقدموا بديلا من دون خوف من الترهيب والعقاب، فهذا يعني أن بلدكم لا يوفر لكم الفرص”.

وقال نائب الرئيس الأمريكي “هذه ليست أفكارا جديدة بالنسبة للشعب التركي، وهي مدرجة في دستوركم. نحن نريد أن تشكل تركيا مثالا قويا يحتذى به لكل المنطقة حول معنى الديمقراطية الناشطة”.

يذكر أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يشن منذ الأسبوع الماضي، حملة شرسة على الأكاديميين، الذين وقعوا عريضة تندد بالمجازر، وتؤكد أن الجيش ارتكبها خلال مواجهات مع متمردين أكراد في مدن تركية خضعت لحظر تجوال في جنوب شرق البلاد لأكثر من شهر.

وخضع الأكاديميون للاستجواب والتوقيف وتعرض بعضهم لعقوبات تأديبية، ما أثار الغضب في تركيا والخارج.

وتتهم المعارضة ومنظمات غير حكومية أردوغان الذي يحكم البلاد منذ عام 2003 بالتسلط والسعي إلى أسلمة البلاد والتعرض لحرية التعبير.

المصدر: أ ف ب

رابط مختصر