وحدات من الجيش االعربي السوري تفرض سيطرتها على جبل الكالوكسي

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 22 يناير 2016 - 7:57 مساءً
وحدات من الجيش االعربي السوري تفرض سيطرتها على جبل الكالوكسي

اللاذقية – سانا

وسعت وحدات من الجيش والقوات المسلحة من نطاق سيطرتها في محيط بلدة سلمى في ريف اللاذقية الشمالي وأوقعت عشرات القتلى والمصابين في صفوف التنظيمات الإرهابية المرتبطة بنظام أردوغان السفاح.

وقال مصدر عسكري في تصريح لسانا إن وحدات من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية أحكمت سيطرتها الكاملة على جبل الكالوكسي وكتف القاموع شمال شرق مدينة اللاذقية بنحو 48 كم.

وأضاف المصدر أن وحدات من الجيش فرضت سيطرتها على قرى الغنيمية وخان الجوز والعوينات والقلايع وبيت سكر وبيت ريحه وبرادون شمال غرب بلدة سلمى في ريف اللاذقية الشمالي الشرقي.

وبين المصدر أن إحكام السيطرة تحقق بعد اشتباكات عنيفة مع التنظيمات الإرهابية أسفرت عن مقتل وإصابة أكثر من 150 إرهابيا وفرار عدد منهم
باتجاه الأراضي التركية وتدمير أسلحتهم وعتادهم بينها رشاشات ثقيلة.

ولفت المصدر إلى أن عناصر الهندسة قامت بعمليات تمشيط وإزالة للعبوات الناسفة التي زرعتها التنظيمات الارهابية التكفيرية في المنطقة.

وكانت وحدات من الجيش فرضت السيطرة الكاملة على بلدة سلمى والتلال والنقاط الحاكمة المحيطة بها في ريف اللاذقية الشمالي في ال12 من الشهر الجاري.

وتنتشر في ريف اللاذقية الشمالي تنظيمات ارهابية تكفيرية بينها “جبهة النصرة” وما يسمى “لواء أحرار الساحل” و”لواء السلطان عبد الحميد” تضم في صفوفها ارهابيين أجانب يتسللون عبر الحدود التركية بدعم من نظام أردوغان الإخواني.

وحدات من الجيش تدمر بؤرا وأوكارا للتنظيمات الإرهابية في درعا

إلى ذلك دكت وحدات من الجيش والقوات المسلحة تجمعات ومقرات لإرهابيي تنظيم “جبهة النصرة” والمجموعات التكفيرية المرتبطة بكيان العدو الإسرائيلي في منطقة درعا البلد.

وأفاد مصدر عسكري لـ سانا بأن وحدة من الجيش “دمرت وكرا للتنظيمات الإرهابية خلال رمايات دقيقة على تجمعاتها جنوب حارة البجابجة بدرعا البلد”.

وبين المصدر أن وحدة من الجيش “نفذت عمليات على تحصينات وأوكار التنظيمات الإرهابية جنوب بناء أبو شبلي وساحة بصرى وشرق دوار المصري في حي درعا المحطة”.

ولفت المصدر إلى أن العمليات أسفرت “عن تدمير بؤر وآليات وأسلحة للإرهابيين”.

إلى ذلك أقرت التنظيمات الإرهابية على صفحاتها في مواقع التواصل الاجتماعي بمقتل عدد من أفرادها من بينهم أحمد عبد الكريم العمار ومحمد أحمد محمود الحريري وحمدي غسان الكور متأثرا بجراحه في مشافي الأردن.

رابط مختصر