تقرير أممي يوصي العراق بتطبيق نظام روم

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 21 يناير 2016 - 11:35 مساءً
تقرير أممي يوصي العراق بتطبيق نظام روم

أشار تقرير بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (UNAMI) ومكتب مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان، إلى أن أكثر من 18 ألف مدني قتلوا في العراق، منذ 2014 وحتى أكتوبر/ تشرين الأول عام 2015.

وأوضح التقرير الخامس حول رصد الانتهاكات ضد الضحايا المدنيين في العراق، مقتل ما لا يقل عن 18802 مدنياً وإصابة 36245 آخرين، ونزوح 3.2 مليون شخص يشمل ما يزيد على مليون طفل.

ووثق التقرير اكتشاف عدد من المقابر الجماعية، من بينها مقابر تم اكتشافها في المناطق التي استرجعتها الحكومة من سيطرة تنظيم “داعش”، مشيراً إلى الجرائم والانتهاكات الجسيمة التي ارتكبها تنظيم “داعش” في المناطق التي يسيطر عليها داخل العراق، وبشكل خاص ضد النساء والأطفال من الأقليات العرقية والدينية في العراق.

وقال الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق، يان كوبيش “بالرغم من الخسائر المستمرة التي تكبدها “داعش” على يد القوات الموالية للحكومة العراقية، إلا أن هذه الآفة مستمرة في قتل وتشويه وتهجير المدنيين العراقيين بالآلاف وتتسبب بمعاناة غير مسبوقة”.

ودعا المسؤول الأممي كافة الأطراف إلى ضمان حماية المدنيين من تأثيرات أعمال العنف، وزيادة دعم الجهود الإنسانية التي تقوم بها الحكومة العراقية لإعادة الاستقرار والإعمار في المناطق المحررة من سيطرة “داعش”.

ومن جانبه، أوضح رئيس قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالإنابة في مكتب حقوق الإنسان، محمد علي النسور، أن التقرير أوصى جميع الأطراف باحترام القانون الدولي الإنساني واحترام حقوق الإنسان، وندعو الحكومة العراقية إلى تطبيق نظام روما الأساسي الخاص بالمحكمة الجنائية الدولية لملاحقة مرتكبي هذه الجرائم.

تشير المعلومات التي تم استلامها والتحقق منها إلى أن تنظيم “داعش” قام باختطاف ما يتراوح بين 800 و 900 طفل في الموصل بهدف إخضاعهم للتعليم الديني والتدريب العسكري، إلى جانب استمرار تعرض النساء والأطفال للعنف الجنسي على أيدي مسلحي “داعش” وتحديداً بصيغة الاستعباد الجنسي.

رابط مختصر