الرئيسية / أخبار العالم / جعجع ‘ينسف’ مبادرة تقاسم السلطة بدعمه ترشيح عون للرئاسة

جعجع ‘ينسف’ مبادرة تقاسم السلطة بدعمه ترشيح عون للرئاسة

lebanon

بيروت – ذكرت وسائل إعلام لبنانية الاثنين أن الزعيم المسيحي سمير جعجع سيؤيد ترشيح خصمه ميشال عون لرئاسة الجمهورية في خطوة قد تحدث قطيعة مع حلفائه المدعومين من السعودية وتضعه في صف عدوه اللدود المدعوم من حزب الله إبان الحرب الأهلية.

ونقلت وسائل إعلام لبنانية عن رئيس جهاز الإعلام والتواصل في حزب القوات اللبنانية ملحم رياشي أن جعجع سيعلن دعمه لترشيح عون في وقت لاحق الاثنين.

وتأتي هذه الخطوة لتعزز من فرص عون لملء موقع الرئاسة الشاغر منذ 20 شهرا، لكن هذا الترشيح لا يضمن وصوله إلى قصر الرئاسة.

فعلاوة على دعم حلفائه الحاليين بمن فيهم حزب الله المدعوم من إيران ما زال عون بحاجة إلى دعم مجموعات أخرى ليحصل على التأييد اللازم في مجلس النواب. وبموجب الدستور اللبناني فإن الرئيس يجب أن يكون مسيحيا مارونيا وينتخب من البرلمان.

وتعتبر خطوة جعجع مظهرا نادرا للوحدة في المجتمع المسيحي الذي مزقته الانقسامات السياسية لسنوات.

وحمل كل من جعجع وعون السلاح ضد بعضهما البعض إبان الحرب الأهلية التي اندلعت في البلاد بين عامي 1975 و1990 فيما يسمى “حرب الالغاء”.

وقد تؤدي خطوة ترشيح عون إلى القضاء على مبادرة الزعيم السني سعد الحريري المدعوم من السعودية والتي كانت تطرح ترشيح الزعيم الماروني سليمان فرنجية في اتفاق على تقاسم السلطة.

ويعارض كل من عون وجعجع اللذان يرأسان أكبر حزبين مسيحيين في لبنان مبادرة الحريري.

ويعتقد على نطاق واسع أن مبادرة الحريري قد أغضبت جعجع الذي كان حتى تلك اللحظة المرشح الرئاسي لتحالف قوى 14 آذار التي تشكلت عام 2005 من جماعات معارضة للنفوذ السوري في البلاد.

وعون جزء من تحالف 8 آذار الذي يضم حزب الله وحركة أمل بقيادة رئيس مجلس النواب نبيه بري.

ميدل ايست اونلاين

شاهد أيضاً

سوريا الديمقراطية تسيطر على بلدة هجين

اعلن المرصد السوري لحقوق الانسان، الجمعة، سيطرة مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية على بلدة هجين وطرد …

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: