موسكو تدعو إلى تحقيق بشأن توريدات محتملة لمكونات غاز السارين من تركيا إلى مسلحين سوريين

sarin gazدعا مسؤول في وزارة الخارجية الروسية الثلاثاء 5 يناير/كانون الثاني إلى إجراء تحقيق في معلومات تفيد باحتمال توريدات لمكونات غاز السارين من تركيا إلى مسلحين سوريين.
وفي تصريح صحفي ذكر ميخائيل أوليانوف، مدير دائرة شؤون الرقابة وحظر انتشار الأسلحة في وزارة الخارجية الروسية، أن أحد نواب البرلمان التركي لفت الانتباه مؤخرا إلى وقائع تشير إلى احتمال توريدات عناصر غاز السارين من تركيا للمسلحين السوريين.

وتابع أوليانوف إنها وقائع تتطلب تحقيقا، وليس ضمن صلاحيات منظمة حظر الأسلحة الكيميائية فحسب، بل وضمن آلية التحقيقات المشتركة بينها وبين منظمة الأمم المتحدة التي بدأت عملها أوائل نوفمبر/تشرين الثاني الماضي. وأشار إلى أن موسكو ستتابع إجراء هذا العمل الذي سيكون ممكنا تقييم نتائجه في أول تقرير للآلية المشتركة المذكورة، يتوقع صدوره بعد شهر تقريبا.

وفي تعليق على التصريحات الأخيرة لمدير منظمة حظر الأسلحة الكيميائية أحمد أوزومجو، أشار أوليانوف إلى أن تقارير عن تعرض عدد من السوريين لمفعول غاز السارين أو مادة سامة شبيهة به تحتاج إلى تحقق، لكن موسكو ترى أن هناك احتمالا كبيرا جدا أن المسلحين هم الذين يقفون وراء استخدام السلاح الكيميائي في سوريا، علما أن ثمة أدلة كثيرة تشير إلى ذلك، وأن الحكومة السورية أرسلت حوالي عشر مرات معلومات بهذا الشأن إلى كل من مجلس الأمن الدولي ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية.

المصدر: نوفوستي

3total visits,2visits today

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: